قرية السيد في النقب: 400 طالب ثانوي وبدون مدرسة ثانوية

قرية السيد في النقب: 400 طالب ثانوي وبدون مدرسة ثانوية
جرافات الهدم في قرية السيد

 بمبادرة عضو اللجنة المحلية إبراهيم محمد السيد، قامت لجان أولياء أمور الطلاب في المدارس الثلاث في قرية السيد في النقب، ومعهم ثمانية أعضاء من اللجنة المحلية للقرية، بالتوجه برسالة عاجلة، بواسطة وكيلهم المحامي نبيل دكور، إلى كل من شاي بيرون وزير المعارف، وإلى ايتسك تومر رئيس المجلس الإقليمي القسوم، طالبوا فيها بإقامة مدرسة ثانوية في القرية.

وادعى المحامي نبيل دكور أن عدد سكان قرية السيد يصل الى نحو  4 آلاف نسمة، في حين أن عدد الطلاب في المرحلة الثانوية يصل الى 400 طالب، ورغم ذلك لا تتوفر في القرية مدرسة ثانوية.

وأضاف أن عدم وجود مدرسة ثانوية يؤدي بالطلاب والطالبات السفر إلى خارج القرية لمتابعة تعليمهم، وبالنتيجة فإن عددا كبيرا من الطالبات يتركن مقاعد الدراسة في هذه المرحلة لعدم موافقة اولياء أمورهن على خروجهن من القرية.

وتابع المحامي دكور أن عدم توفر  مدرسة ثانوية قرب مكان سكن الطلاب والطالبات، وعدم وجود مواصلات عامة وسفر منظم  قد يسبب ضررا جسيما، ويمس بحق الطلاب والطالبات الأساسي بالتعليم، ويعتبر انتهاكا صارخا لقانون التعليم الإلزامي (1949)، ولقانون التربية الرسمي (1953) ولقانون حق التلميذ (2000).

كما لفت المحامي إلى أنه نظرا للوضع التربوي والثقافي المتدني للسكان العرب في النقب فإن نسبة مستحقي شهادة الثانوية "البجروت" من أقل النسب في البلاد، كما أن نسبة المتسربين من التعليم من أعلى النسب.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة