لنا لقاء يتجدد: تجنيد الفلسطينيين لجيش الاحتلال الاسرائيلي

لنا لقاء يتجدد: تجنيد الفلسطينيين لجيش الاحتلال الاسرائيلي
صورة من اللقاء السابق

بعد مبادرة من مجموعة من خريجي الحركة الطلابية التجمعية، يتجدد مشروع "لنا لقاء" المخصص للخريجين في الحركة الطلابية والذي كان قد توقف لفترة من الزمن وتم إعادة تنظيمه، بهدف التواصل مع الطلاب الخريجين والتثقيف والتنشيط.

ويعقد اللقاء الثاني غدا الجمعة 14.02.2014 الساعة 18:00 في مكتب التجمع المركزي في الناصرة، تحت عنوان "تجنيد الفلسطينيين لجيش الإحتلال الإسرائيلي.. قراءة تاريخية وسبل المواجهة" إذ يتناول اللقاء هذه المرة مشروع المؤسسة الإسرائيلية المتجدد لتجنيد الشباب العربي للجيش الإسرائيلي، وسيتم التحاور حول: ما هو المشروع؟ ما هي سبل التصدّي له؟ ما هي الخلفيّة التاريخية للمشروع؟ ما هي دوافع المجنّدين؟

يشمل البرنامج مداخلتين أساسيات:

1. د. باسل غطاس: قيادي وعضو المكتب السياسي للتجمع ونائب في الكنيست عن التجمع. عنوان المداخلة: سبل التصدي لمشروع تجنيد المسيحيين العرب للجيش الإسرائيلي.

2. بروفيسور قيس فرو: أنهى البروفسور قيس ماضي فرو دراسة الدكتوراه في فرنسا عام 1980 ومن ثمعمل محاضرا وباحثا جامعيا في قسم تاريخ الشرق الاوسط حيث شغل رئيسا له لمدة ثلاث سنوات وترقى من درجة علمية الى أخرى حتى حصوله على درجة استاذ كرسي. نشر بروفسور فرو ستة كتب وعشرات المقالات الأكاديمية في اللغات الأجنبية, تناولت المجالات التالية: التاريخ الاقتصادي وظهور الفكر القومي وخطاباته وأثر ذلك على المشكلة الطائفية في لبنان وسوريا. يدير, حاليا, شعبة التاريخ الفلسطيني في مركز مدى الكرمل للدراسات التطبيقية. عنوان المداخلة: خلفية اجتماعية وتاريخية لمشروع التجنيد - تجنيد الدروز العرب في الأرشيفات الصهيونية.

يشار غلى أن القاء الأول عُقد الشهر الماضي، بمشاركة أكثر من 30 خريجًا من التجمع الطلابي الديمقراطي من مختلف البلدات العربية في مدينة حيفا.

افتتح اللقاء بالوقوف دقيقة صمت حدادًا على روح المرحومة د.روضة بشارة عطالله، التي كان لها دور كبير في الحركة الطلابية من خلال تركيزها للعمل الطلابي في التجمع لعدة سنوات.

ثم تحدث ممدوح إغبارية، المساعد البرلماني للنائب باسل غطاس ومركز الحركة الطلابية السابق، عن اللقاء وأهمية إعادة إحياء هذه الهيئة والدور المتوخى من الخريجين، ثم تحدث أمين عام التجمع عوض عبد الفتاح في مداخلة حول "دور المثقف والمتعلم في المجتمع"، بالإضافة إلى عدد من المواضيع الحزبية التنظيمية ودور الشباب فيها.

وفي الختام دار نقاش طويل بين المشاركين عن ضرورة تطوير هذه الهيئة والتواصل مع أكبر عدد ممكن من الخريجين، بالإضافة إلى قضايا تنظيمية مختلفة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية