حراك "أرفض، شعبك بيحميك" يحيي طلاب ومعتقلي الجامعة العبرية

 حراك "أرفض، شعبك بيحميك" يحيي طلاب ومعتقلي الجامعة العبرية



بعثت مجموعة  حراك "أرفض، شعبك يحميك" برسالة تحية وتقدير إلى "أبطالنا نشطاء الحركة الطلابية الفلسطينية في الجامعات الاسرائيلية"، "إلى أعزائنا الذين احتضنوا حراك "أرفض، شعبك بيحميك" وحموه، ورفعوا اسمه ويافطاته عالياً أمام المؤسسة الصهيونية وفي الحرم الجامعي وباحاته".
كما جاء في الرسالة الت تابعت، "إلى طلابنا الفلسطينيين في الجامعة العبرية والذين خاضوا مواجهات عنيفة وشرسة طيلة اليومين الماضيين، وتعرضوا للجرح والاعتقال  رافعين صوتهم الرافض لكل أشكال التجنيد، وداعين إلى اسقاط التجنيد المفروض على الشباب الدروز وإلى احتضان حراك أرفض".

وخصت الرسالة بالذات، الطلاب المعتقلين على خلفية نشاطهم ضد التجنيد: مجد حمدان، فرح بيادسة، وخليل غرة..  لكم منا محبتنا الصادقة والحرية التي ليس لها مقابل سوى الحرية".

وأضافت الرسالة،إلى فتياتنا اللواتي أثبتن دوماً أنهن ركيزة النضال وأساسه وعماد وجوده لهن انحاءة لنشاطهن المذهل.

إلى شبابنا الذين ضربوا على يد أجهزة الأمن ولم يتراجعوا أو يتوانوا رغم التهديد والترويع الممنهجين.

إلى كل ما شارك وساهم في انجاح وفي اطلاق صرخة الفلسطينيين ضد التجنيد.

لكل أبناء شعبنا تحيتنا على هذا النشاط الجميل، على الابداع في النضال، على الطاقة والهمة العاليتين، على احتضان حراك "أرفض، شعبك يحميك" ودعمه، وعلى احتضان كل الحراكات والمبادرات الرافضة للتجنيد" والتي تصب جميعها في خدمة شعبنا، معاًَ نظل يداً واحدة شعباً واحد، نحو الحرية...
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018