جامعة نمساوية تبدأ تدريس الدين الإسلامي العام المقبل

جامعة نمساوية تبدأ تدريس الدين الإسلامي العام المقبل
جامعة "فيينا"

قال هاينز فاسمان، نائب رئيس جامعة فيينا لشؤون البحث العلمي، إن تدريس الدين الإسلامي بالجامعة سيبدأ لأول مرة، خريف العام المقبل 2017.

وأوضح فاسمان، اليوم الإثنين، إلى أن الجامعة ستبدأ في إعداد المناهج اللازمة، خلال الفترة المقبلة، كما أنها ستعد منهجًا خاصًا لكل طائفة إسلامية على حده.

ويحصل الدارس بالجامعة، على درجة البكالوريوس في علوم الشريعة الإسلامية، تؤهله للعمل كإمام في المساجد، أو معلم لمادة الدين الإسلامي في المدارس.

وأضاف فاسمان، إلى أن الجامعة تسعى من خلال تدريس الدين الإسلامي باللغة الألمانية، إلى تحقيق سياسة التكامل والاندماج للمسلمين في البلاد، وترفض وزارة الاندماج النمساوية، تدريسه على يد أئمة وخطباء بلغات أجنبية، ووفرت الحكومة مبلغ 1.5 مليون يورو لهذا الهدف حتى عام 2018.

وبحسب فاسمان ستبدأ الدراسة بعدد يتراوح بين 20 و30 طالبًا، وتقوم الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا (غير حكومية)، بتعيين الطلبة المتخرجين من الجامعة، حسب احتياجاتها.

وكان وزير الخارجية والاندماج، النمساوي، سابستيان كورتس، طالب عقب إصدار قانون الإسلام الجديد، قبل أكثر من عام، بضرورة أن يكون الأئمة من خريجي الجامعات ببلاده، ويدرسون باللغة الألمانية وليست الأجنبية.قال هاينز فاسمان، نائب رئيس جامعة فيينا لشؤون البحث العلمي، إن تدريس الدين الإسلامي بالجامعة سيبدأ لأول مرة، خريف العام المقبل 2017.