طلاب الجامعة الأردنية يعتصمون رفضًا لرفع القسط الجامعي

طلاب الجامعة الأردنية يعتصمون رفضًا لرفع القسط الجامعي

تشهد الجامعة الأردنية، كبرى الجامعات في الأردن، اعتصامًا مفتوحًا منذ 10 أيام، ينفذه مئات الطلاب، احتجاجًا على رفع الرسوم الدراسية.

وقد اتخذ مجلس الأمناء قرارًا برفع الرسوم الجامعية والدراسات العليا، بدءًا من العام الجامعي 2014/2015.

وقال المتحدث الرسمي باسم الطلبة المعتصمين، هشام العياصرة، في تصريحات لوكالة الأناضول للأنباء، "مطلبنا في اليوم العاشر من الاعتصام المفتوح، هو إلغاء رفع الرسوم الدراسية، وقد التقينا أمس بمجلس أمناء الجامعة، ولم نصل معهم لاتفاقٍ يرضي القوى الطلابية".

وأضاف العياصرة أن "القوى الطلابيّة طالبت أن يكون التفاوض على إلغاء قرار الرفع بشكل كلي، وإلا فلا داعي للتفاوض".

من جهته، قال رئيس الجامعة الأردنية، خليف الطراونة إن "هناك قوى سياسيّة تقف خلف الطلبة وتحركهم، إذ تفاجأنا يوم أمس بعد عقد اجتماع مع لجنة طلابية ممثلة للمعتصمين، والتوصل إلى حل بانقلابهم على الاتفاق الذي توصلنا إليه".

وأشار الطراونة إلى أن رفع رسوم الدراسات العليا والنظام الموازي (يتيح للطلبة الدراسة في الجامعات الحكومية بأسعار أعلى من الطلبة المقبولين بنظام التنافس)، لم يمس 67% من الطلبة، الذين تم قبولهم ضمن نظام التنافس، والقوائم، والاتفاقيات الثقافية".