في يومه الأول: معسكر اتحاد الشباب يوجه تحية لأسرى الحرية

في يومه الأول: معسكر اتحاد الشباب يوجه تحية لأسرى الحرية

افتتح اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي (شبيبة التجمّع)،  صباح اليوم، الخميس، معسكره السنويّ السابع عشر  في منتجع السندباد في قرية كابول، على أنغام النشيد الوطني الفلسطيني، موطني، ونشيد التجمّع، اشمخي يا هام، وذلك بمشاركة المئات من شبيبة التجمّع من شماليّ البلاد حتى جنوبها.

يأتي المعسكر الشبابي هذا العام تحت شعار 'أسير على درب الحريّة'  وفاءً لقضيّة الأسرى، وتزامنًا مع انتصار الأسير بلال كايد، الذي فكّ إضرابه عن الطعام، يوم أمس، الأربعاء، بعد انتصاره على السجّان رافضًا تجديد اعتقاله الإداري بعد أن أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 14 عامًا.

وانطلقت أولى فعاليّات المعسكر بمداخلة للنائب عن التجمّع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. جمال زحالقة، حول خطاب التجمّع والقائمة المشتركة، تطرق خلالها إلى معنى أن يكون الإنسان تجمعيًّا وماذا نتوقّع من التجمّعي، قائلا  إنّه 'على كلّ تجمّعي أن يكون إنسانًا حرًّا ويفكر بشكل نقدي وأن يعمل عن اقتناع، هذا هو التجمعي الذي نريد. يؤمن بالقيم والمبادئ ونتوقع من كلّ تجمعي أن يفعّل العقل وأن يوقظَ الضمير ويحرّك المشاعر والوجدان في تعامله مع مشروع التجمّع. لذلك كل شيء نطرحه ونقوله خاضع للعقل، للمنطق، للقبول الواعي وليس بشكل أعمى، وبناءً على ركائز حزب التجمّع؛ حزب وطني فلسطيني قومي عربي في فكره وانتمائه وهو حزب ديمقراطي ويساري في أيديولوجيته'.

وتحدّث النائب زحالقة بشكلّ مفصّل عن ركائز خطاب التجمّع الوطني الديمقراطي والذي تمّت ترجمته لشعار يتكوّن من أربع كلمات 'هويّة قوميّة ومواطنة كاملة'، قائلًا إن 'هذا بحدّ ذاته أمر تفرّد به التجمّع عن غيره، وهو ترجمة الخطاب إلى شعار ومن ثمّ إلى عمل'.

وتابع النائب زحالقة متحدّثا عن أهميّة التوجّه الوحدوي، 'فهو كان دائمًا مبدأ جميع شعوب الأرض في مواجهة الاستعمار'، ومن هذا المُنطلق، القائمة المشتركة كانت مطلب التجمّع منذ تأسيس الحزب في أواخر التسعينيّات. وتطرّق إلى دور القائمة المشتركة اليوم على الساحة السياسيّة والاجتماعيّة، أيضًا.

وتلا المداخلة نقاش بين المشاركين وزحالقة حول خطاب التجمّع، بالإضافة إلى تنظيم ورش وحلقات نقاشيّة للمجموعات الشبابيّة المُشاركة. ويختتم اليوم الأول للمعسكر  في زيارة لقريتي الدّامون والرّويس المهجّرتين.

يذكر أن المعسكر يستمرّ حتى بعد غدٍ، السبت، ويتضمّن ورش عمل تثقيفيّة، تنظيميّة وتفعيليّة، إضافة إلى محاضرات توعويّة، زيارات للقرى المهجّرة، أمسيات وفقرات فنيّة، مسارات في الطبيعية وفعاليّات متنوّعة أخرى.

اقرأ/ي أيضًا | اتحاد الشباب الوطني يفتتح معسكره الخميس

ويرتكز المعسكر هذا العام على محاور ثقافيّة، سياسيّة واجتماعيّة عديدة، بينها قضيّة الأسرى، القيادة وصقل الشخصيّة المجتمعيّة، مجالس الطلاب وافتتاح السنة الدراسيّة وغيرها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


في يومه الأول: معسكر اتحاد الشباب يوجه تحية لأسرى الحرية