"مايكروسوفت": الجامعة الأميركية في جنين بدأت مسيرة التحول الرقمي

"مايكروسوفت": الجامعة الأميركية في جنين بدأت مسيرة التحول الرقمي
الجامعة العربية الأميركية في جنين (أ ف ب)

نشرت شركة 'مايكروسوفت' تقريرا لها على موقعها الرسمي على الإنترنت، قالت فيه إن الجامعة العربية الأميركية في فلسطين، بدأت مسيرة التحول الرقمي في أداء عملها.

وأكدت الشركة العالمية أن الجامعة طموحة وتسعى بكل طاقاتها لتأسيس بنية تحتية لتكنولوجيا المعلومات، تضاهي كبرى الهيئات والمؤسسات العالمية لتكون قادرة على أداء مهامها بكفاءة عالية وتلبية احتياجات طلابها وأعضاء هيئتها التدريسية والعاملين فيها.

وقدمت مايكروسوفت، في تقريرها، نبذة عن الجامعة، وقالت إن 'الجامعة العربية الأميركية AAU تأسست في مدينة جنين عام 2000 بالتعاون مع جامعة ولاية كاليفورنيا وجامعة ولاية يوتا، وهي أول جامعة فلسطينية خاصة تقدم خدمات تعليم عالي ذات جودة عالية للطلبة الملتحقين فيها وتطمح أن تتبوأ مكانة رائدة في مجال التعليم العالي من خلال تلبية الاحتياجات التعليمية للطلاب في إطار بيئة تعليمية فعالة وحيوية تلهم النجاح والابتكار والنجاح الشخصي'.

وذكرت مايكروسوفت أن الجامعة قد حققت نجاحا باهرا وأن التحول الرقمي سيساعدها في التخلص من استخدام الوحدات المتوارثة القديمة لإدارة الشؤون المالية والمشتريات والمخازن، والتخلص من العمليات اليدوية التي يتم فيها استخدام الأوراق.

ونقلت مايكروسوفت في تقريرها المنشور، عن مساعد رئيس الجامعة لشؤون تكنولوجيا المعلومات، الأستاذ بهجت عيسة قوله إن 'أحد الفوائد المهمة التي تعود علينا بالنفع من تطبيق نظام مايكروسوفت ديناميكس، هو القضاء نهائيا على الأعمال الورقية، وقد تحقق ذلك من خلال تحسين بيئة تكنولوجيا المعلومات، حيث ساعد النظام الجديد في التحول نحو إدارة كافة المستندات بشكل إلكتروني تام'.

واستعرضت حديث عيسة عن التطبيق، حيث أكد أن 'أثر التطبيق ظهر جليا، واستخدام نظام تخطيط موارد المؤسسات  ERP في مؤسسة تعليمية رائدة مثل الجامعة العربية الأميركية، فعلى مستوى المستخدمين تشير التقارير اليومية المتداولة إلى أن التطبيقات التي تستخدم يوميا مثل 'وورد' أو 'إكسل' أصبحت الآن أكثر استقرارا ومصداقية، وقد زادت الإنتاجية في الوقت الحالي، وعلى مستوى القطاع المالي الهام أصبح هذا القطاع أكثر ارتياحا، حيث أصبح يمتلك رؤية عميقة للعمليات المالية التي تنفذ، وزادت درايته بالوضع المالي للجامعة'.

ملف خاص | هبة القدس والأقصى