"جفرا" تنظم جولة طلابية للقرى مسلوبة الاعتراف في النقب‎

"جفرا" تنظم جولة طلابية للقرى مسلوبة الاعتراف في النقب‎
من أم الحيران (فيسبوك)

نظّم "جفرا" – التجمّع الطلابي في جامعة تل أبيب، أول من أمس، الخميس، جولة طلابية إلى القرى مسلوبة الاعتراف في النقب، جنوبيّ البلاد.

وانطلقت الجولة التي شارك فيها عشرات الطلاب إحياءً لذكرى يوم الأرض الخالد، التي أحياها الفلسطينيون الأسبوع الماضي، من الجامعة إلى مدينة يافا ومن ثم إلى النقب، حيث زاروا قرى العراقيب، التي تعرّضت للهدم 111 مرّة، وأم الحيران، التي تعرضّت لهجمة بربرية من قبل الشرطة مؤخرًا أدّت إلى سقوط شهيد من أهالي القرية، ومن ثم إلى قرية الزرنوق، حيث التقوا بالنائب عن التجمّع الوطني الديمقراطي عن القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة.

وقال الطالب محمّد قعدان، أحد المشاركين في الجولة، لـ"عرب 48"، إن "الجولة في النقب الجريح ترسم طريق النضال وتُظهر أبشع وجوه المؤسسة الصهيونيّة"، وأضاف "البداية كانت من قرية العراقيب، التي تعرَضت للهدم 111 مرّة، مع التنويه أن مصطلح الهدم يعني هدم مخيّمات أعمدتها من خشب، لكي نفهم عنصريّة هذه المؤسسة وسخافة حجج الترخيص".

أمّا حول زيارة أم الحيران، فقال قعدان إنها تأتي "للتعرف على معالم الصمود الأخير أمام الآلة العسكرية الصهيونية التي نسفت ودمّرت، وعلى عائلة الشهيد المعلم المثقفة والمتعلمة، مكتبة الشهيد التي في خراب الهدم والذكريات التي اقتلعت".

يذكر أن "جفرا" نظّم، الأسبوع الماضي، معرض الكتاب العربي الأكبر في جامعة تل أبيب، ولاقى إقبالًا كبيرًا من قبل الطلاب العرب، استمرارًا "لمشروع تثقيفي عروبي نعمل على تثبيته وتكريسه في أجواء العنصرية والحقد والكراهية من أجل طلابنا ووجودنا على هذه الأرض وفيها"، وفقًا للسكرتير، يوسف طه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018