الإضراب في الجامعة الأميركية في جنين مستمر لليوم الخامس على التوالي

الإضراب في الجامعة الأميركية في جنين مستمر لليوم الخامس على التوالي

أعلن مجلس اتحاد الطلبة في الجامعة العربية الأميركية في جنين، اليوم الجمعة، استمرار الإضراب الشامل في الجامعة، الذي بدأ قبل عدة أيام  حتى تستجيب إدارة الجامعة لجملة من المطالب.

وقال رئيس مجلس اتحاد الطلبة، علي كميل، إن المجلس أعلن تعليق الدوام يوم غد السبت، والاستمرار في الإضراب الشامل والمفتوح بعد تعذر التوصل إلى اتفاق يلبي مطالب الحركة الطلابية مع إدارة الجامعة.

وأضاف، "للأزمة جانبين، فالمطالب المالية تتمثل بعدم رفع الأقساط بصورة كبيرة، وأن هناك 10 مطالب في هذا الشق، وأما فيما يتعلق بالمطالب الأكاديمية التي نطالب بها، فأهمها التأمين الصحي، إضافة إلى أكثر من 20 مطلبا آخر".

وناشد كميل، الجهات ذات الاختصاص التدخل والوقوف إلى جانب الطلبة وخاصة الذين يعانون من أوضاع اقتصادية صعبة، مشيرا إلى أن المجلس سيعلن لاحقا عن خطوات تصعيدية للضغط على إدارة الجامعة لدفعها للاستجابة لمطالب الحركة الطلابية.

يشار إلى أن الإضراب أعلن منذ 5 أيام في الجامعة، وأن محافظ جنين اللواء إبراهيم رمضان، وعدد من أعضاء الكنيست العرب قد تدخلوا في الموضوع، دون أن يتم التوصل لحل.

وكان مجلس الطلّاب قد نفّذ إضرابا تمهيديا الذي كان بمثابة تهديد، في كلية علوم الرياضة وذلك بعد أيام من افتتاح العام الجامعي.

بيان صادر عن إدارة الجامعة

ومن جهتها أصدرت الجامعة الأميركية قبل عدة أيام، بيان للرأي العالم، توضح فيه للطلبة جهدها المبذول من أجل حل كافة الإشكاليات.

وأكدت الجامعة في بيانها، على أن قداسة الجانب الأكاديمي الذي بنيت عليه سمعة الجامعة، لا يقبل المساس به، موضحة عملية فتح التسجيل للطلاب القدامى، وعملية السحب التي تمت مؤخرا.

وقال البيان، "بذلت إدارة الجامعة كل ما تستطيع من جهد لإنجاز عملية التسجيل بمهنية كبيرة، وكان هناك جلسات عديدة ويومية ما بين إدارة الجامعة ممثلة برئيسها ونائبه للشؤون الأكاديمية وعميد شؤون الطلبة وعميد القبول والتسجيل ومجلس الطلبة لمتابعة القضايا التي تظهر خلال السحب والإضافة، وتم حلها جميعا، ثم فوجئت إدارة الجامعة بتعليق الدوام مع نهاية يوم الاحد 1/10/2017، مع عدد كبير من المطالب".

وذكر البيان، أن إدارة الجامعة تابعت بشكل مباشر عملية التسجيل، وعملت على حل كافة المشاكل المتعلقة به، موضحة أن نسبة التسجيل قد بلغت نحو 94% من مجموع الطلبة.

ونوهت الجامعة على أن، الخدمات ما زالت تقدم للطلبة الذين يصلون للجامعة من أجل تعديل برامج أو إضافة او سحب مساقات بالرغم من الإضراب المعلن.

وقالت الجامعة في نهاية البيان، "بالرغم من ذلك فإن إدارة الجامعة كانت وما زالت مع الحوار لتحقيق مطالب الطلبة العادلة والتي لا تمس بالتعليمات الاكاديمية المعمول بها في الجامعة، وأن الاضراب ليس هو الطريق الصحيح والسريع لتحقيق المطالب، بل سيضر بمصلحة قطاع واسع من الطلبة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018