جمعية الجليل تستعد لإطلاق مؤتمرها العلمي السنوي

جمعية الجليل تستعد لإطلاق مؤتمرها العلمي السنوي

*د. جدعون: هذا المؤتمر يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين الباحثين في المعهد والمشاركين في المؤتمر من باحثين ومعلمين وغيرهم

*د. عاصلة: خلال المؤتمر سيتعرف المشاركون على الاكتشافات التي يجريها معهد الأبحاث التطبيقية في جمعية الجليل للاستفادة منها في مجالات عملهم


تعقد جمعية الجليل- الجمعية العربية القطرية للبحوث والخدمات الصحية، ضمن معهد الأبحاث التطبيقية، مؤتمرها العلمي السنوي، يوم الثلاثاء المقبل 17.10.2017. وذلك ضمن رؤية مستقبلية لاستيعاب باحثين جدد وتطوير البحث العلمي في المعهد، وكذلك لإقامة مركز تعليمي رفيع المستوى، يعمل على سد الفجوة والحاجة للقيام بفعاليات البحث العلمي كجزء هام وأساسي في عملية التعليم.

وخلال المؤتمر سيتم عرض الأبحاث العلمية التي يجريها الباحثون في مختبرات معهد الأبحاث التطبيقية لجمعية الجليل، حول قدرة النباتات على تطهير المياه العادمة، استعمال مستخلصات نباتية لمعالجة ديدان طفيلية عند الحيوانات، بحث المياه العادمة والمخلفات كمصدر طاقة ومواد ذات جودة اقتصادية، مصير البكتيريا التي تستعمل كمؤشر لتلوث المياه والبكتيريا المسببة للأمراض، مثل السالمونيلا، خلال تنقية المياه العادمة المعالجة بواسطة تقنية الأغشية، استخلاص مواد عضوية من عكر الزيتون، تحضير المواد العضوية أداة هامة في اكتشاف الأدوية وسرطان الثدي بين التوعية والوقاية.

وستنظم محاضرات مختلفة منها حول العصر النفطي- نهاية أم استمرارية، ومحاضرة حول المشاركة الاجتماعية من أجل جودة البيئة وأخرى بعنوان "تعالوا نتعرف على الجسيمات الصغيرة التي تؤدي إلى فقدان في مصادر غذائنا".

كما سيشارك ويعرض الأبحاث كل من الباحثين: المدير العلمي، د. جريس جدعون، د. ساري عاصلة، د. منال زاروبي، البروفيسور عصام صباح، البروفيسور حسن عزايزة، د. عمار أبو قنديل، د. صبحي بشير، بروفيسور محمد زيدان، د. أحمد يزبك، د. راوية حايك ود. ماجد ياسين. وسيشارك كل من مدير عام جمعية الجليل، بكر عواودة، ورئيس بلدية شفاعمرو، أمين عنبتاوي.

وفي هذا السياق، قال المدير العلمي لمعهد الأبحاث التطبيقية في جمعية الجليل، د. جريس جدعون، إنه "كما في كل سنة يقيم معهد الأبحاث التطبيقية في جمعية الجليل، مؤتمره السنوي والذي يعرض باحثو المعهد من خلاله أهم نتائج أبحاثهم التي تم التوصل إليها".

وأضاف أنه "لهذا المؤتمر أهمية كبيرة لكونه يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين الباحثين في المعهد والمشاركين في المؤتمر من باحثين ومعلمين وغيرهم من خلال اطلاعهم على نوعية البحث العلمي الجاري في المعهد وعلى الإمكانيات المختلفة المتوفرة فيه من خبرات، آليات وأجهزة".

وقال الباحث في جمعية الجليل والمركز والمنسق لأعمال المؤتمر، د. ساري عاصلة، إن "المؤتمر يدعو إلى تعزيز العلاقات العلمية بين مركز الأبحاث وبين جمهور الباحثين والمعلمين، حيث يتم في معهد الأبحاث نشر مقالات علمية كثيرة، سنويًا، بخصوص اكتشافات علمية جديدة وهامة في مجال الصحة، البيئة، الزراعة وغيرها".

وختم بالقول إنه "خلال المؤتمر سيتعرف المشاركون على هذه الاكتشافات للاستفادة منها في مجالات عملهم".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


جمعية الجليل تستعد لإطلاق مؤتمرها العلمي السنوي

جمعية الجليل تستعد لإطلاق مؤتمرها العلمي السنوي