محاضرو الكليات الأكاديمية يرفضون افتتاح السنة الدراسية

محاضرو الكليات الأكاديمية يرفضون افتتاح السنة الدراسية
(الموسوعة الحرة)

أعلن المحاضرون في الكليات الأكاديمية الممولة من قبل وزارة المعارف، صباح اليوم الأربعاء، أنهم لا ينوون افتتاح السنة الدراسية الجديدة، يوم الأحد القادم، وذلك في أعقاب رفض الوزارة قبول التسوية التي تم التوصل إليها مع إدارة المؤسسات الأكاديمية بشأن ظروف عملهم.

ويحتج المحاضرون على المماطلة في المفاوضات لبلورة اتفاق جديد معهم، ويطالبون بمساواة ظروف تشغيلهم مع ظروف تشغيل المحاضرين في الجامعات.

وفي حال جرى تنفيذ الإضراب، فسوف يكون له تأثير على أكثر من 55 ألف طالب في 17 كلية أكاديمية في أنحاء البلاد.

وكان الاتفاق الأخير مع المحاضرين في الكليات قد انتهى مفعوله عام 2014، ومنذ ذلك الحين لم يتمكنوا من التوصل إلى تفاهمات مع وزارة المالية واللجنة للتخطيط والميزانية في مجلس التعليم العالي.

وأعلن المحاضرون، في مؤتمر صحفي اليوم، أن رؤساء الكليات بلورا اقتراح تسوية بهدف تجنب الإضراب.

وأضافوا أنهم قرروا قبول الاقتراح، رغم أنه لا يشتمل على جزء من مطالبهم الأولية، وبضمنها تنازلوا عن مطلب مساواة ساعات عملهم بساعات عمل نظرائهم في الجامعات، الذين يطلب منهم تدريس ساعات أقل بحيث يمكنهم تكريس وقت أكبر للأبحاث.

كما وافقوا على الخروج في إجازة كل 15 – 20 عاما، بدلا من 6 سنوات يحظى بها المحاضرون في الجامعات، وتنازلوا عن زيادة تميز في التعليم على الراتب بنسبة 9-13%.

وقالت لجنة رؤساء الكليات إنها تدعم مطالب المحاضرين، وتتماثل مع أهداف نضالهم.

أما الكليات فهي: الكلية الأكاديمية الجليل الغربي، الكلية الأكاديمية للهندسة "أفيكاه" في تل أبيب، الكلية الأكاديمية "أحفاه"، الكلية الأكاديمية "أشكلون"، الكلية الأكاديمية "هداسا" في القدس، الكلية الأكاديمية "كنيرت"، الكلية الأكاديمية للهندسة "أورط براودا"، الكلية الأكاديمة للهندسة "عزرائيل" في القدس، الكلية الأكاديمية "سابير"، الكلية الأكاديمية "عيميك يزراعيل"، الكلية الأكاديمية في صفد، الكلية الأكاديمية تل أبيب – يافا، الكلية الأكاديمية "تل حاي"، المركز الأكاديمي "ليف"، المركز الأكاديمي "روبين"، المعهد التكنولوجي "حولون"، الكلية الأكاديمية "شنكر" في رمات غان.

وقال مجلس التعليم العالي إن لجنة التخطيط والميزانية تواصل العمل في الجامعات من أجل تسوية الخلافات في الرأي، وإتاحة المجال لافتتاح السنة الدراسية الأكاديمية كالمعتاد. وأضاف المجلس أن اللجنة تبذل جهودا كبيرة للتوصل إلى اتفاق مع المحاضرين، ولكن لم يتم التوصل إلى تفاهمات بعد في بعض القضايا العالقة على جدول الأعمال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018