باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل
مؤتمر جمعية الجليل بالناصرة

اجتمعت كوكبة من أبرز الباحثين والعلماء المحليين من معهد التخنيون ومعهد فولكاني للدراسات الزراعية، معهد نفي ياعر وكلية شنيكار وأيضا باحثون من جمعية الجليل وأوروبيون من بلجيكا، بريطانيا، إسبانيا وإيطاليا، تحت مظلة معهد البحوث التطبيقية في جمعية الجليل، ضمن مؤتمر علمي عالمي في فندق الجولدن كراون بالناصرة، مؤخرا، بهدف التباحث والعمل على إيجاد طرق مبتكرة وتطبيقيها في الميدان لإبعاد مركبات النيتروجين بطرق حديثة ورخيصة ومستدامة.

ويعتبر هذا المؤتمر بمثابة قفزة نوعية لمعهد البحوث التطبيقية في جمعية الجليل على الصعيد المحلي والعالمي ومن حيث التطرق إلى المشاكل العالمية التي لا تقتصر على إقليم أو دولة، مما يدل على إصرار الجمعية بأن تكون مركزًا فعالًا محليًا وعالميًا، يجذب ويستقطب العلماء والخريجين للقيادة في المجالات العلمية.

وفي هذا السياق، قال الباحث في معهد البحوث التطبيقية بجمعية الجليل ومؤسس شركة "أغروبكس"، البروفيسور عصام صباح، عن الخطوات المستقبلية التي يطمح إليها المعهد من خلال هذا المؤتمر، إن "المعهد يطمح إلى أن يصبح المركز الأول في المجتمع العربي للأبحاث التطبيقية، عنوانًا علميًا محليا وعالميًا".

وتجزأ المؤتمر إلى يومين، الأول حول تحولات النيتروجين وعرضها من خلال بحوث ومحاضرات علمية مختلفة تتعلق بالمركبات النيتروجينية في شتى الحقول، من حيث العمل على إبعاد المركبات السامة في المياه العادمة والتربة الزراعية، وذلك من خلال التكنولوجيا الحديثة المتاحة في هذا المجال. كما تطرقت المحاضرات إلى التحديات التي تواجه المهندسين والعلماء في هذا الموضوع.

أما اليوم الثاني فكان عبارة عن تتويج لشركة أغروبكس التابعة لمعهد البحوث التطبيقية في جمعية الجليل بالتعاون مع شركة "مكوروت" في البلاد، من خلال افتتاح للمحطة النموذجية، أغروبكس، لمعالجة المياه العادمة في كرمئيل. ويعتبر هذا الافتتاح بمثابة جزء من مشروع ضخم بتمويل الاتحاد الأوروبي شارك فيه 25 شريكا من أوروبا بينهم أغروبكس ومكوروت، تحت اسم سمارت بلانت (SMARTPlant).

وتنضم تقنية أغروبكس في كرمئيل إلى سلسلة تقنيات وابتكارات تابعة للمشروع (سمارت بلانت) المشترك الهادف إلى تعزيز مبدأ الاستدامة واسترجاع موارد كالبيوغاز، مواد عضوية، أسمدة ومواد بناء التي تتوفر في مياه الصرف الصحي.

وشمل المؤتمر تعاونا أكاديميا- صناعيا، تمثل بشركة أغروبكس التابعة لجمعية الجليل بالتعاون مع شركة مكوروت في مجال المياه وشركة ETP للهندسة.

وفي هذا السياق، قال مدير عام جمعية الجليل، بكر عواودة، حول هذه المبادرة في مجتمعنا: "نسعى في جمعية الجليل للبحوث والخدمات الصحية لنكون الذراع البحثي المتقدم لمجتمعنا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى من خلال الابتكار والتجديد وقيادة الأبحاث المتقدمة لوضع الحلول للمشاكل والقضايا البيئة بشكل مهني وعلمي وموضوعي. هذا النجاح الذي يمثل نموذجا رائعا للعمل المهني والعلمي نقدمه هدية لمجتمعنا التواق للإنجازات الحقيقية، وهنا لا يفوتني أن أتوجه بالشكر لطواقم جمعية الجليل على هذا الإنجاز".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل

باحثون وعلماء من البلاد وأوروبا في مؤتمر جمعية الجليل