جفرا تدين الاعتداء على الطلاب العرب في الجامعة العبرية

جفرا تدين الاعتداء على الطلاب العرب في الجامعة العبرية

أدانت جفرا- التجمّع الطلابي في تل أبيب، بشدة، الاعتداء الفاشي والعنصري من قبل أعضاء حركة "إم ترتسو" الفاشية، على الطلاب العرب من حراك "سير وصيرورة" في حرم الجامعة العبرية في القدس.

جاء ذلك في بيان أصدرته جفرا، اليوم الثلاثاء، وصلت نسخة عنه لموقع "عرب 48".

وجاء في البيان إن "جفرا ترى أن هذا الاعتداء هو اعتداء على كافة الطلاب العرب بمختلف انتماءاتهم وبجميع أماكن تواجدهم. كما وتنظر جفرا إلى أن هذا التحريض والاعتداء ينبع من فكر "إم ترستو" المعروف الفاشي والعنصري، الذي يرى في كل إنسان عربي عدوا، كيف لا وملهمهم وأباهم الروحي هو سيّء الذكر، مائير كهانا، الذي دعا إلى قتل وتهجير كافة العرب سكان البلاد الأصليين وتفجير القرى العربيّة".

وحملت جفرا المسؤولية كاملة لإدارة الجامعة وأمنها "الذين يساهمون بطريقة أو بأخرى بمنح مساحة للمحرضين والمتطرفين".

وأكدت أن "هذه الحركة والتي سبق وحرضت علينا، الأسبوع الماضي، بعد فعاليتنا الفنيّة مع الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة لرفعنا العلم الفلسطيني الذي نعتزّ ونفتخر به، يُعتبر مشروعها الأساسي وشغلها الشاغل هو التحريض على الوجود العربي الفلسطيني في الجامعات بدون أي نشاط يذكر".

وختمت بالقول إن "ردنا على هؤلاء يكون بالمزيد من العمل وتكثيف النشاطات التي تؤكد على هويتنا العربية الفلسطينية والتي تكشف زيف مشروع هؤلاء، وبرص الصفوف وتعزيز العمل الجماعي الوحدوي للطلاب العرب داخل الجامعات الإسرائيلية لنبقى شوكة في حلق العنصرية والفاشية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018