التجمع الطلابي في جامعة حيفا ينظم ندوة عن الانتفاضة

التجمع الطلابي في جامعة حيفا ينظم ندوة عن الانتفاضة
ندوة التجمع الطلابي في جامعة حيفا، مساء أمس

في الذكرى الثلاثين للانتفاضة الفلسطينية الأولى وفي خضم الأحداث الراهنة في البلاد، نظّم التجمّع الطلابي في جامعة حيفا، ندوة سياسيّة ثقافيّة داخل الحرم الجامعيّ تحت عنوان "انتفاضة الحجر تضيء شمعتها الثلاثين"، مساء أمس الأربعاء.

واستضاف التجمع الطلابي في الندوة كل من البروفيسور محمود يزبك والقيادي في التجمع الوطني الديمقراطي، مصطفى طه، بحضور العشرات من طلاب الجامعة.

وتحدث يزبك خلال مداخلته عن مفهوم الانتفاضة بسياقها التاريخي وآثارها الثقافية والسياسية على المجتمع الفلسطيني وتداعياتها حول العالم بشكل عام.

واعتبر أن "صعوبات المعيشة والتمييز القاتل والتضيق الخانق على الإنسان الفلسطيني قد فجّر الانتفاضة التي خلقت وعيًا سياسيًا ووطنيًا، نرى ارتداداتها حتى اليوم تتمثل بهذا الجيل الشاب الذي يمتدّ على جميع ساحات النضال وفي كل القضايا وعلى مساحة الوطن".

ومن جهته، أشاد طه بـ"نشاط الحركات الشبابية بشكلٍ عام، والحركات الطلابية داخل الجامعات بشكل خاص، على دورها الرياديّ والقياديّ في الفعاليات والمظاهرات حول البلاد تنديدًا بتصريحات ترامب بإعلان القدس عاصمةً لدولة الاحتلال".

وتطرّق لـ"دور الشباب في الانتفاضة الفلسطينية الأولى وأساليب النضال في حينه والدور السلبيّ للسلطة الفلسطينية فيما بعد بعدم استثمار الانتفاضة التي أنهكت إسرائيل، ماديًا ومعنويًا وإعلاميًا، ما كان من شأنه أن يؤدي إلى حل سياسي أفضل بكثير مما وصلنا إليه اليوم".

واعتبر طه أن "اتفاقية أوسلو ليست خطأ بل خطيئة، وأن ما من احتلال في التاريخ البشري خرج طوعًا إلا عندما يصبح الاحتلال مكلفًا جدًا".

وفي نهاية الندوة، فُتح باب الأسئلة والنقاش بين المحاضرين والطلاب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


التجمع الطلابي في جامعة حيفا ينظم ندوة عن الانتفاضة

التجمع الطلابي في جامعة حيفا ينظم ندوة عن الانتفاضة