مؤشر الديمقراطية: تونس الأولى عربيًا و69 عالميًا

مؤشر الديمقراطية: تونس الأولى عربيًا و69 عالميًا
صورة توضيحية (أ.ف.ب)

احتلت تونس المرتبة الأولى بين الدول العربية في حين احتلت النرويج المركز الأول عالميًا على لائحة "مؤشر الديمقراطية" لعام 2017، والذي تجريه مجموعة إيكونوميست البريطانية، وتنشره في المجلة التابعة لها والتي تحمل ذات الاسم.

وتضمن تقرير "مؤشر الديمقراطية في العالم" لسنة 2017 عددًا من المؤشرات التي تم تدارسها وتصنيف الدول وفقها، من بينها "المسار الانتخابي والتعددية"، والذي تحصلت فيه تونس على 6 نقاط، ومؤشر العمل الحكومي الذي نالت فيه تونس 5.71 نقاط، واحتلت المركز 69 عالميًا، من أصل 167 دولة.

وحسب التقرير، حصلت تونس على مجموع نقاط يقدر بـ6.32 من 10 نقاط، في حين صنفت النرويج الأولى عالميا بمجموع 9.87 نقاط، وتم تقسيم مجموع الدول ضمن 4 أقسام، هي على التوالي "الديمقراطيات الكاملة" التي تضم 19 بلدًا، و"الديمقراطيات المعيبة"، وتضم 57 بلدا بينها تونس، و"الأنظمة الهجينة" (39 بلدا)، و"الأنظمة السلطوية" (52 بلدا).

كما تدارس قسم البحث والتحليل لمجموعة "ذي إيكونوميست" في هذا التقرير مؤشر "المشاركة السياسية" ومؤشر "الثقافة السياسية"، وحصلت تونس فيهما تباعا على 7.78 نقاط و6.25 نقاط، أما مؤشر الحريات المدنية في تونس فبلغ، حسب التقرير، 5.88 نقاط.

وذكر قسم البحث والتحليل أنه تم عند إعداد تقرير سنة 2017، جرى التركيز على تدارس حرية وسائل الإعلام في العالم والتحديات والمخاطر التي تواجه حرية التعبير التي اعتبرها التقرير من دعائم الديمقراطية والنهوض بها.

يذكر أن ترتيب النقاط التي حصلت عليها تونس سنة 2016 كان في حدود 6.40 نقاط مقابل 2.52 نقاط حصلت عليها سنة 2010، علما أن أول تقرير حول مؤشر الديمقراطية في العالم لمجموعة "ذي إيكونوميست" صدر في سنة 2006.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018