السورية التي أبهرت لجنة "ذا فويس" تثير الجدل بفرنسا

السورية التي أبهرت لجنة "ذا فويس" تثير الجدل بفرنسا
الشابة السورية منال

 

أثارت الشابة السورية منال جدلا كبيرا خلال الأيام الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، منذ ظهورهها في برنامج المواهب "ذا فويس فرنسا".

وتمت دعوة منال، التي تبلغ من العمر 22 عاما، للظهور في برنامج "ذا فويس فرنسا" من قبل طاقم إنتاج البرنامج، إذ أنها معروفة بنشرها لمقاطع وهي تغني على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعرضت منال لهجوم شرس من قبل آخرين، سواء لأنها محجّبة أو بسبب مواقفها وتاريخها على وسائل التواصل الاجتماع، حيث فتح العديد من الناس النارعلى تاريخها على وسائل التواصل الاجتماعي، ففي عام 2016 ألقت منال باللوم على الحكومة الفرنسية في هجمتي نيس وكنيسة النورماندي الإرهابيتين، حيث كتبت حينها: "الإرهابيون الحقيقيون هم حكومتنا".

ولم يقف الهجوم الذي تعرّضت له منال، عند هذا الحد، بل إن البعض طالب باستبعادها من البرنامج، وبدأ الحديث عن أن أهالي ضحايا نيس يطالبون باستبعاد "المشاركة المحجبة" من البرنامج.

ووصل الأمر بالبعض لاتهامها بتأييد الإرهاب، وأنها هي نفسها إرهابية، زاعمين أنها قريبة من الإسلاميين، وتدّعي أن تلك الهجمات مفبركة، كما تم انتقادها بسبب موقفها الداعم لفلسطين، وطلبت بعض التغريدات استبعاد الشابة "المناهضة لإسرائيل".

وردّت منال على الذين تعرّضوا لها موضحةً أن كلامها أُخرِج عن سياقه، وتم اتهامها بأفكار لا تمت لها بصلة، خاصة وأنها تناهض الإرهاب تماما.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019