%85 من اللاجئين السوريين بالأردن تحت خط الفقر

%85 من اللاجئين السوريين بالأردن تحت خط الفقر
فيسبوك (أرشيفية)

يُعاني اللاجئون السوريون في الأردن، من ظروف معيشية مروّعة، حيث يعيش 85 بالمئة منهم تحت خط الفقر، كما أن 4 أسر من كل 10 تعاني من انعدام الأمن الغذائي، وفقا لما أعلنته منظمة الأمم المتحدة للطفولة، "يونيسف".

وتستند نتائج دراسة أطلقتها "يونيسف" اليوم الأحد، عن أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن، على ردود مئات الأسر وسط 660 ألف لاجئ مسجلين في البلد المضيف، مشيرة إلى أن 38 في المئة من أطفال اللاجئين السوريين خارج المدرسة، ونحو نصف من هم دون الخامسة لا يحصلون على الرعاية الصحية المناسبة. ولفتت إلى أن 16 في المئة من الأطفال دون سن الخامسة ليس لديهم شهادات ميلاد، ما يعرضهم لتحديات ومخاطر في المستقبل.

وأوضحت الدراسة أن 94 في المئة من الأطفال السوريين ممن هم دون سن الخامسة في الأردن يعانون من فقر متعدد الأبعاد لتأثيره على الصحة والتعليم والترابط الأسري وتوفر السيولة المالية لديهم. في حين أن 4 من كل 10 عائلات سورية لجأت إلى الأردن تعني من انعدام الأمن الغذائي.

وقال ممثل "يونيسف" في الأردن، روبرت جينكيز، في مؤتمر صحافي استعرض فيه نتائج الدراسة اليوم، إن النتائج تُظهر أن الأطفال اللاجئين "يواجهون أوقاتا أكثر صعوبة في تلبية الحد الأدنى من احتياجاتهم الأساسية"، داعيا الدول المانحة إلى الإسراع بتقديم المساعدات.

وفرّ نحو 5.5 ملايين سوري من الحرب الأهلية في بلادهم منذ عام 2011، معظمهم يعيشون في بلدان تكافح من أجل البقاء.

وتفتقر "يونيسف" في الأردن إلى 145.7 مليون دولار لتمويل برامج للأطفال خلال عام 2018.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018