جامعة تل أبيب تستهدف كتلة "جفرا" الطلابية وتجمد نشاطها

جامعة تل أبيب تستهدف كتلة "جفرا" الطلابية وتجمد نشاطها
(عرب 48)

تستمر الملاحقات السياسية من قبل السلطات والمؤسسات الإسرائيلية للمواطنين العرب في البلاد، وهذه المرة المستهدف كتلة "جفرا" الطلابية للتجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، التي تم تجميد نشاطها من قبل إدارة الجامعة والإبعاد لطالبين عن مقاعد الدراسة.

وعلى الرغم من الإجراءات التعسفية التي اتخذتها إدارة الجامعة بحق الكتلة وبعض الطلاب، إلا أن أعضاء الكتلة أكدوا استمرار البرامج والفعاليات الوطنية داخل حرم الجامعة، مشيرين إلى أن قرار الجامعة وممارساتها لن تثنيهم عن تلك الفعاليات ولن يردعهم هذا الإجراء عن نشاطهم الوطني.

وعن معاني ودلالات تجميد عمل الكتلة، قال عضو كتلة "جفرا" التجمع الطلابي في جامعة تل أبيب، الطالب طارق طه: "تجميد عمل الكتلة، يقتضي بعدم قبول أي فعالية أو الموافقة على أي مطالب للكتلة من قبل إدارة جامعة تل أبيب، وهو محاولة لشل الكتلة فعالياتها ونشاطها الطلابي".

واستعرض طه خلفية ملاحقة إدارة الجامعة للكتلة ونشاطها بالقول إن "تجميد نشاط وعمل كتلة "جفرا" من قبل الجامعة، جاء على إثر اعتراضنا نحن الطلاب، للمحاضر المصري سعد الدين إبراهيم داخل محاضرة في الجامعة، المعروف بتطبيعه مع الاحتلال الإسرائيلي، بعد أن وجهنا له عبارات رافضة لزيارته وتطبيعه".

ويعتقد طه أن أدرة الجامعة تستهدف أي عمل مناهض للتطبيع ويفضح فعاليات التطبيع مع الاحتلال، وذلك على ضوء النشاطات والفعاليات الوطنية الكثيرة التي يقيمها الطلاب العرب في الجامعة، علما أن المئات من الطلاب العرب تواجدوا بمحاضرة سعد الدين إبراهيم، وأبدوا نفس الموقف المعارض والمناهض للتطبيع.

وعن الخطوات التي ستقوم بها الكتلة للتصدي لقرار إدارة الجامعة، تحدث طه قائلا: "في حال احتدمت الأمور بيننا وبين الجامعة، وأصرت إدارة الجامعة على قرارها، سوف يكون المسار القضائي هو الخطوة الأخرى، بالرغم من إنني على ثقة تامة أن هذه الإجراءات لن تردعنا عن مواصلة مسيرتنا، ولن يتمخض عن هذه الإجراءات شيئا".

وخلص طه بالقول: "سوف نرى توصيات وقرارات لجنة الطاعة، لكننا نؤكد ونعلن أن كل الفعاليات والبرامج التي شرعنا بها ستتواصل بموجب الجدول الزمني الذي حدد، ولن يتم التراجع والانصياع للإجراءات التعسفية لإدارة الجامعة، حيث سيشهد الحرم الجامعي فعاليات نصرة الأسرى والحركة الأسيرة، وإحياء ذكرى النكبة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018