أسبوع النكبة بعنوان "العودة أولا" في الشيخ مونّس

أسبوع النكبة بعنوان "العودة أولا" في الشيخ مونّس

*الحراك الطلابي في جامعة تل أبيب: حقُّ العودة حقٌ مقدّس لا يسقط بالتقادم ولا بالتفاوض


ينظم الحراك الطلابي في جامعة تل أبيب- الشيخ مونّس أسبوع النكبة، الذي يتخلله العديد من النشاطات النوعيّة التي لها أن "تؤكد على حقنا في هذه الأرض وأن لا عودة عن حق العودة".

وقال الحراك الطلابي في جامعة تل أبيب- الشيخ مونس، في بيان أصدره وصلت نسخة عنه لـ"عرب 48" إنه "منذ أكثر من سبعين عامًا، بدأت نكبةُ شعبنا وبدأ التّطهير العرقيّ على أيدي العصابات الصُّهيونية، فاقتلعت مئاتَ الآلاف من أبناء شعبنا من أرضهم وأردت بِهم في مخيمات اللجوء بظروف قاسية، كما أحكمت قبضتها العسكريّة الغاشمة واستفردت بمن تبقّى في فلسطين لتجزئة الشّعب الفلسطيني المقاوم وإضعافه ومحاربته أينما وُجد".

وأضاف أن "النّكبة مستمرة، وغافلٌ مَن يعتقد أنها انتهت. هي حاضرة في مجازر جيش الاحتلال وقَتْله لَنا بِدم باردٍ، مستمرةٌ في مشاريع التّهجير ومُصادرة الأراضي في النّقب، واضحةٌ كالشّمس في تمدّد سرطان المستوطنات في الضّفة، كوضوح غزّة المحاصرة التي لا زالت تتعرض لمأساة إنسانيّة حتّى اللحظة، ولا تخفى على أحد مسيراتُ العودة الكبرى التي قاومت بها غزّة، وحدها، ببسالةٍ قلَّ نظيرها، الاحتلالَ، قاومت بعظيم أشكال المقاومة الشّعبية رُغما عن أنف الاحتلال والمجازر الإرهابية والدموية التي يقوم بها جيشه. قاومت لتوصِلَ رسالةً واضحةَ المعالم، مفادُها، أنه: أينما وُجد احتلالٌ ستكون المقاومة له بالمرصاد".

وأكد الحراك أنها "نكبة مستمرةٌ، طالما أنّ الشّعبَ الفلسطينيّ معلّق في فراغ سياسيّ، يحاربُ به مشاريعَ تصفية القضيّة الفلسطينيّة، وحده، في ظلّ تخاذلٍ عربيّ وظروفٍ عالميّة تُراكم الخُطط الاستعماريّة التي تسعى إلى نهب الأرض وإعدامِ الإنسان الفلسطينيّ الحرّ، حيث ترى حكومة إسرائيل وعلى رأسها نتنياهو المجرم، كما جميعهم، فرصة سانحة بمشاركة الولايات المتّحدة لدقِّ المسامير الأخيرة في نعش القضيّة الفلسطينيّة ودَفْنها نهائيًّا".

وختم بالقول إن "آخرُ تجليّات هذا التحالفِ هو قرارُ نقل السّفارة الأميركيّة إلى القدس في خطوةٍ استفزازيّة هَوجاء حيث تقرّر تنفيذُه في يوم 15 أيار الذي يوافق ذكرى نكبة شعبنا وأبشع محطّات التطهير العرقيّ بحقّنا.

وفي كُل هذه الظروف المحيطة، نؤكد نحن الطلاب العرب الفلسطينيين، أنّنا جزءٌ أصيل وفاعل من الشعب العربيّ الفلسطينيّ، ولن تُثنينا كلَّ مشاريع الأسرلة والصّهرِ عن انتمائنا المطلَق الثّابتِ إلى فلسطينَ، مؤكدين قُدسيةَ حقّ العودة وأولويّتَه وحقِّ شعبنا في المقاومة وتحقيق مصيره".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أسبوع النكبة بعنوان "العودة أولا" في الشيخ مونّس