المحاضرة سلايمة تلغي محاضراتها بجامعة تل أبيب التزاما بالإضراب

المحاضرة سلايمة تلغي محاضراتها بجامعة تل أبيب التزاما بالإضراب

ألغت المحاضرة في كلية الحقوق بجامعة تل أبيب، الدكتورة لينا سلايمة، محاضراتها وساعات الاستقبال المكتبي المخصصة للطلاب ليوم غد الأربعاء، وذلك التزامًا بالإضراب العام الذي أعلنته لجنة المتابعة العليا للشؤون العربية في أراضي الـ48، فيما يعد سابقة بالأوساط الأكاديمية الإسرائيلية.

وأعلمت المحاضرة طلّابها الذين يتعلّمون موضوع التاريخ والقضاء الإسلامي بأنّها ستستجيب لطلب لجنة المتابعة والسلطة الفلسطينيّة بإعلان الأضراب يوم غد، وذلك احتجاجا على المجزرة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، أمس الإثنين، بحق المتظاهرين السلميين عند الشريط الأمني شرقي قطاع غزة المحاصر، استشهد فيها 61 فلسطينيًا وجرح أكثر من 2770 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وذلك بالتزامن مع الذكرى الـ70 لنكبة الشعب الفلسطيني.

وأبلغت سلايمة طلابها بإلغاء المحاضرات، اليوم الثلاثاء، عبر بريد إلكتروني أرسلته لهم باللغة الإنجليزية، جاء فيه: "من باب احترام الفلسطينيين الذين ذبحوا أمس في قطاع غزة، أحترم وألتزم بالدعوة للإضراب العام، يوم غدٍ، الأربعاء، المحاضرات وساعات الاستقبال المكتبي ملغيّة".

ولم يكن موقف سلايمة هذا طارئًا، حيث أوضحت، الأسبوع الماضي، لطلابها خلال إحدى المحاضرات، أنه "من ينكر النكبة ليس أفضل ممن ينكر المحرقة"، وأشارت مواقع إسرائيلية إلى أنه في أعقاب ذلك، طالب بعض طلبة الجامعة بفصلها أو توقيفها عن العمل.

وعقبت جامعة تل أبيب على الموضوع بالقول: "المحاضرة أرسلت إخطار إلغاء المحاضرات للطلاب مباشرة، وليس من خلال سكرتارية الطلاب. هذا الموقف لا يعبر بأي شكل من الأشكال عن الموقف الرسمي للجامعة، سيتم فحص المسألة".