إقالة رئيس "هيئة الترفيه" بالسعودية بعد استضافة سيرك روسي

إقالة رئيس "هيئة الترفيه" بالسعودية بعد استضافة سيرك روسي
من عرض السيرك في الرياض (تويتر)

في وقتٍ متأخر من يوم أمس، الاثنين، أقال الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، رئيس الهيئة العامة للترفيه، أحمد الخطيب، بعد أن ضجّت شبكات التواصل الاجتماعي بردود فعل العديد من المواطنين السعوديين المعترضين على عرضٍ لسيرك روسيّ حضر إلى السعودية للمرّة الأولى، تشارك فيه نساء يرتين "ملابس كاشفة وضيقة" على حدّ تعبير بعض المدونين، على وسم #روسيات_عاريات_في_الرياض.

وكان من المقرر أن يستمرّ عرض السيرك لمدة خمسة أيام، وينتهي اليوم، ليتزامن مع مشاركة المنتخب السعودي في بطولة كأس العالم في روسيا، وفقًا لما ذكره موقع التذاكر التابع للهيئة العامة للترفيه، فيما لم يتضح إن كانت ستستمر العروض المتبقية في الرياض.

وفي وقت سابق من هذا العام، اعتذر مسؤولو الرياضة في السعودية للجماهير عن عرض صور لنساء "يرتدين ملابس كاشفة" على شاشات كبيرة وذلك أثناء فعالية للمصارعة حضرها نساء وأطفال، وكانت تقام للمرّة الأولى في المملكة العربية السعودية.

وقد أنشئت "الهيئة العامة للترفيه" في السعودية قبل عامين فقط، ضمن ما سُمّي ب"برنامج التحول الوطني 2020" في السعودية، والّذي يقوده ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، والّذي يأتي ضمن خطواته أيضًا تشريع قيادة المرأة للسيارة والّذي يخرج إلى حيز التنفيذ في 24 من الشهر الجاري، بالإضافة إلى السماح بإقامة حفلات موسيقية مرّة أخرى بعد حظرها منذ عشرين عامًا، وافتتاح أول سينما تجارية قبل شهرين بعد أكثر من ثلاثة عقود على منعها في السعودية.

بالمقابل، ما زالت السعودية تفرض نظام الوصاية على مواطناتها، فكلّ خطواتهنّ، بما في ذلك التّسجّل لنيل رخصة قيادة للسيارة، منوطة بموافقة ولي الأمر، والّذي قد يكون أحيانًا الابن أو الأخ الأصغر، عدا عن فرض ارتداء الحجاب على النساء أمام كل الرجال من غير "المحارم" في السعودية، ومنع "الخلوة" بين رجل وامرأة، حتّى في الأماكن العامّة، والّذي قد يعرضهم للحبس لدى "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" الّتي تسيطر على المجتمع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018