اتفاقٌ بين الرباط وباريس لترحيل قاصرين مغربيين لبلادهم

اتفاقٌ بين الرباط وباريس لترحيل قاصرين مغربيين لبلادهم
توضيحية من الأرشيف

توصّلت المغرب وفرنسا إلى اتّفاقٍ، يتمّ بموجبه إرسال أمنيين من البلد الأول، لتحديد هوية قاصرين مغربيين بالبلد الثاني، قبل ترحيلهم إلى بلدهم، وفق إعلام فرنسي.

وذكرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، اليوم الجمعة، أن "الرباط وباريس وقعتا، في حزيران الماضي، اتفاقا بهدف تحديد هوية القاصرين المغربيين بفرنسا، تمهيدا لترحيلهم إلى بلادهم".

وأوضحت الصحيفة، أن "الاتفاق جرى توقيعه بين وزارتي الداخلية في البلدين، وسيتم بموجبه إرسال 4 أمنيين من المغرب إلى فرنسا للمشاركة في هذه العملية".

ووفق المصدر نفسه، يصل قاصرون إلى الأراضي الفرنسية عبر الهجرة غير الشرعية، حيث تنطلق رحلتهم بدخول مدينتي سبتة مليلية (خاضعتان للإدارة الإسبانية)، قبل العبور نحو إسبانيا وفرنسا.

واعتبرت الصحيفة، أن "هؤلاء القاصرين يعيشون في فرنسا في ظروف صعبة".

ولم يصدر أي تأكيد رسمي من السلطات المغربية أو الفرنسية لما أوردته "لوفيغارو".

وفي حزيران الماضي، فككت الشرطة الإسبانية عصابتين لتهريب القُصّر من المغرب إلى إسبانيا، مقابل مبالغ مالية تتراوح ما بين ألفي يورو و8 آلاف يورو عن كل عملية تهريب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018