جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية
اليوم الدراسي في جمعية الجليل

في مبادرة لتعزيز البحث العلمي، استضافت جمعية الجليل، يوم الثلاثاء الماضي، معلمي العلوم في المدارس الإعدادية ضمن يوم دراسي بالتعاون مع وزارة المعارف- التفتيش على العلوم ، بمناسبة افتتاح العام الدراسي 2018/2019.

ويهدف اليوم الدراسي إلى تطوير وتذويت أهمية التعليم ذي معنى لدى الطلاب ومنح الآليات المناسبة للمعلمين في هذا المضمار.

وتخلل اليوم عدة فقرات كانت بدايتها كلمة ترحيبية لمدير عام جمعية الجليل، بكر عواودة، مستعرضا عمل الجمعية خصوصًا معهد الأبحاث التطبيقية، وقال إن "جمعيّة الجليل- الجمعيّة القطريّة العربيّة للبحوث والخدمات الصّحيّة تأسّست عام 1981، بهدف تطوير وتنمية المجتمع العربيّ في المجالات العلمية والصّحّيّة والبيئيّة والتنمويّة، من خلال مراكزها: معهد الأبحاث التطبيقية، ركاز للبحوث الاجتماعية والعدل البيئي والصحة".

وأضاف أنه "تمّ تأسيس معهد الأبحاث التطبيقيّة، في تموز/ يوليو 1995، ويُعتَبر هذا المشروع العلميّ الاستراتيجي الأوَّل من نوعه في المجتمع العربيّ الفلسطينيّ داخل إسرائيل. ويضم المعهد باحثين ومساعدي بَحْث وطلّاب جامعيّين. ويهدف إلى تطوير البحوث العملية التطبيقيّة، وخاصّة في مجالات الهندسة البيئيّة والطاقة، وذلك لخدمة أهداف التنمية الاقتصاديّة والتكنولوجيّة للمجتمع العربيّ ولتقديم المشورة للمؤسّسات في المجالات العلميّة والمبادرات في المجتمع العربيّ".

وختم عواودة بالقول إنه "نسعى في جمعية الجليل لنكون الذراع البحثي المتقدم لمجتمعنا بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، من خلال الابتكار والتجديد وقيادة الأبحاث المتقدمة، لوضع الحلول للمشاكل والقضايا البيئة بشكل مهني وعلمي وموضوعي".

كما تحدث الباحث في جمعية الجليل والمنظم لليوم الدراسي، د. ساري عاصلة، بالتعاون مع المفتش د. شفيع جمال، ومع المرشدة القطرية في مجال العلوم، فدى عساف، عن أهمية هذا اليوم.

وقال عاصلة إن "اليوم الدراسي هو بمثابة بادرة من مبادرات أخرى قادمة سيتم التعاون فيها بين جمعية الجليل ووزارة المعارف خاصة فيما يخص موضوع العلوم وتعزيز البحث العلمي في المدارس"، متطرقًا إلى "أهمية التعليم ذي معنى بواسطة التفكير خارج الصندوق ودمج الطلاب في الوصول للاستنتاجات والابتعاد عن وسيلة التلقين المتبعة. ورفع حب التعلم عند الطالب بواسطة إشراكه في عملية التعليم".

وتخلل البرنامج أيضًا محاضرات بينها "دمج الاستراتيجيات في التدريس" قدمها مفتش العلوم، د. شفيع جمال، "الأكاديمية والمدرسة" قدمتها الباحثة في معهد الأبحاث التطبيقية في جمعية الجليل، د. منال حاج زاروبي، تطرقت فيها إلى كيفية توصيل نتائج الأبحاث العلمية للمجتمع من خلال العلاقة المكثفة بين مركز الأبحاث وبين كوادر المعلمين وطرق البحث ومهارات البحث للطلاب.

وأوضحت أنه "يتم ذلك عن طريق برمجة: مؤتمرات سنوية، لقاءات شهرية مع المعلمين المعنيين في اقتراحات بحث جديدة، دورات استكمال، اتصالات تشاورية بخصوص وسائل البحث المثالية وغيرها، مسابقة البحث العلمي التابعة لمركز الأبحاث".

كما تخلل اليوم محاضرة بعنوان "تحديثات في التدريس" قدمتها مرشدة قطرية في مجال العلوم، فدى عساف.

ومن الجدير ذكره بأنه شارك في اليوم الدراسي 234 معلما في موضوع العلوم.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية

جمعية الجليل تستضيف معلمي العلوم في المدارس الإعدادية