"يوم السبت حوفش": كتلة الجذور الطلابية في أولى فعالياتها

"يوم السبت حوفش": كتلة الجذور الطلابية في أولى فعالياتها
(فيسبوك)

أعلنت كتلة الجذور الطلابية في جامعة حيفا عن عرض "يوم السبت حوفش" للستاندابيت نضال بدارنة، وذلك يوم الأربعاء القادم الساعة الرابعة في قاعة صفاديا، وهي فعالية افتتاح السنة الجديدة للكتلة الطلابية الناشئة.

ويناقش العرض المشاكل الحياتية التي يواجهها المجتمع من نساء ورجال وحلّاقين وأزمة السكن والبنوك والمثليين والـ"طخ" وحفلات راس السنة، والعديد من المواضيع التي يطرحها بدارنة بطريقة كوميدية وساخرة.

من هي كتلة الجذور؟ 

"هي كتلة طلابية سياسية واجتماعية، إذ يتكوّن كادرها من أفراد مؤطرين وغير مؤطرين حزبيًا، وجميعهم مجتمعين تحت راية العمل والنضال في أروقة الجامعة" وفق ما جاء في البيان التعريفيّ للكتلة.

ما هو أصل التسمية ومعناه؟

الجذور في معجم اللغة العربية هي جمع جذر، والجذر (بفتح الميم أو كسرها) هو أصل كل شيء. وأعلنت كتلة جذور في بيان لها إنها "جزء لا يتجزّأ من شعب عريق، متجذّر في هذه الأرض، تجمعه قضية واحدة ووحدة مصير، نؤمن بعدالة قضيتنا ونناضل من أجلها، على قاعدة بناء الأرض والإنسان معًا.

ماذا يستطيع الطالب التقديم في حال انضمامه لكتلة الجذور؟

قالت الكتلة في بيانها: "نؤمن في كتلة الجذور الطلابية أن كل طالب وطالبة، على حد سواء، لهم دور هام ومركزي في بناء مجتمع تقدمي، ويتمسك بهويته الوطنية ويخدم أبناء متجمعه على كافة الأصعدة والمستويات الحياتية اليومية.

ما هي أهداف كتلة الجذور؟

أضافت الجذور في بيانها أن أهدافها هي: 

* التطلّع إلى انخراط طالباتنا وطلابنا العرب في الكتلة ليتخذوا دورهم الريادي في عملية التأثير على الساحة الطلابية السياسية والاجتماعية.

* تحسين جودة التعليم والمسكن.

* السعي إلى إعادة إحياء وبناء لجنة الطلاب العرب، كممثل شرعي ووحيد للطالب العربي الفلسطيني في الجامعة.

* المساهمة في بناء هوية الطالب الوطنية، بالإضافة إلى تلبية حاجياته ولوازمه الحياتية والخدماتية اليومية.

 

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة