التجمّع الطلابي في جامعة حيفا يعرض مسرحيّة "طه" لعامر حليحل

التجمّع الطلابي في جامعة حيفا يعرض مسرحيّة "طه" لعامر حليحل
من الأمسية

نظّم التجمّع الطلابي، في جامعة حيفا، أمس الإثنين، أمسية تضمّنت عرضًا لمسرحية "طه"، شارك فيها نحو 300 طالب عربي في الجامعة.

وتدورُ أحداث مسرحية  "طه" وهي للمسرحي الفلسطينيّ عامر حليحل، حول سيرة الشّاعر طه محمّد علي، ابن صفّورية، الذي وجد نفسه وأسرته مهجّرين في الجنوب اللبناني بعد النكبة، قبل أن يتمكّنوا من العودة إلى فلسطين، لكن لا إلى صفوريّة التي هدّمت وهجّرت، بل إلى الرّينة فالناصرة؛ وبدون أميرة، محبوبته وغزالة، شقيقته.

من الأمسية 

وألقى القيادي في كادر التجمّع، بشير صبّاح، خلال الأمسية، كلمة قال فيها: "نحن نفتتح عامًا آخر لنكمل مسيرة التحدي، لأننا في التجمع الطلابي ولدنا من رحم المصاعب التي تخيطها لنا هذه الدولة، بجميع مؤسساتها. وكنا دائما أمام خيارين، إما خيار الاستسلام والقبول بالواقع كما هو، وإما تحدي هذه الدولة بكل مشاريعها، فعندما تقوم الدولة وتعلن أنّها دولة الشعب اليهودي، نرفع شعار دولة المواطنين ونذكّرها بأننا شعب فلسطيني واحد أينما وجد وأينما كان".

وأضاف صبّاح: "وعندما تحاول الدولة أن تعتبرنا طوائف وأديان وعائلات، نردّ عليها هنا، من جامعة حيفا وفي هذه القاعة بالذات ونقول لها: انظري إلينا، ها نحن هنا، تحت سقفٍ واحدٍ، طلاب عرب تجمعهم هويتهم القومية، يقفون على نشيدنا الوطني ويغنونّ بصوتٍ عالٍ ’الشباب لن يكلّ، همّه أن يستقلًّ’".

من الأمسية

ودعا طلّاب الجامعة إلى التصويت إلى مرشّحي التجمّع في انتخابات نقابة جامعة حيفا، الأسبوع المقبل، وهم: علي زبيدات عن كليّة اللغة العربيّة والإنجليزيّة، ولنا حسين عن كلية علم الاجتماع، وأحمد شاهين عن اللغة العبريّة والاتصال، وقيس بحّاش وهادي قيّم عن التمريض والصحّة النفسية وأنوار شرارة عن الفنون والمسرح والموسيقى.