اليمن: تنفيذ حكم إعدام علني بحق قاتل ومغتصب طفلة

اليمن: تنفيذ حكم إعدام علني بحق قاتل ومغتصب طفلة
تنفيذ الإعدام بحق قاتل الطفلة وسط حشد كبير (تويتر)

نفّذت السلطات اليمنية في مدينة إب جنوب غرب البلاد، أمس الثلاثاء، حكم الإعدام العلنيّ "قصاصًا وتعزيرًا" رميًا بالرّصاص، بحقّ قاتل ومغتصب طفلة تدعى آلاء الحميري كانت تبلغ من العمر 9 سنوات، حين قام في الرابع من شهر كانون الأول/ ديسمبر باستدراجها إلى منزله الذي يقع على طريقها إلى المدرسة "واعتدى عليها جنسيًّا ثم قتلها خنقًا، ورمى جثتها في السائلة القريبة من البيت حتى لا يكتشف أمره"، بحسب ناشطين.

وجاء حكم الإعدام بحق المدان يوسف الثوابي، نفذته الأجهزة الأمنية وسط حشود من الأهالي في الاستاد الرياضي بالمدينة، تنفيذاً لقرار المحكمة الجزائية التي أدانت في 10 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، المتهم بارتكاب الجريمة"، بحسب ما نقله موقع "العربي الجديد"، وسط حشدٍ كبير.
وكانت محكمة الاستئناف قد أيّدت في جلسة عقدت في 14 من الشّهر الماضي حكم إعدام قاتل الطفلة، بعد اعترافه بارتكاب الجريمة، وضبط أدلّةٍ عديدة ساهمت في إثباتن التهمة عليه، خاصّةً بعد أن تحوّلت الجريمة إلى قضية رأي عام، وبعد خروج عدّة مظاهرات تطالب بالعدالة لها.

وشارك نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو من مكان الإعدام، معتبرين أنّ تنفيذ الإعدام هو بمثابه تحقيق العدالة لضحية الجريمة، آلاء الحميري، فكتب الناشط جبران الباهلي أنّه "بعد عام حافل بالمواجع والأسى، نستقبل العام الجديد 2019 بأول بشارة خير وهي إعدام المجرم يوسف الثوابي".

فيما شارك ناشطون آخرون مشاهد من الجنازة التي أقاموها للطفلة بعد، "أن تم تحقيق العدالة من خلال إعدام مرتكب الجريمة".