"إعلام" يفتتح دورة تثقيف الصحافيين الشباب

"إعلام" يفتتح دورة تثقيف الصحافيين الشباب
مركز إعلام

افتتح مركز "إعلام" مؤخرًا دورة طويلة الأمد، ضمن نشاط مركز "إعلام" في مجال مهنة وتثقيف طواقم صحافية إعلامية وشبابيّة. وشارك بالدورة نحو 20 طالبًا وطالبة جامعية في مجال الإعلام، بهدف إكسابهم آليات في العمل الصحافي وتهيئتهم إلى مرحلة ما بعد التعليم ما يساعدهم في الاندماج في سوق العمل.

وتدعم الدورة السفارة الأمريكية، التي تنشط في مجال الدعم وتعزيز طواقم شبابيّة الأمر الذي يسهل عليهم الانخراط في سوق العمل.

وتتضمن الدورة 13 لقاءً، وتستضيف عدد من المحاضرين والمحاضرات في مجالات مختلفة في الإعلام منها التحقيقات الصحافية، والكتابة المعيارية السليمة، والصحافة الاقتصادية والصحافة السياحية وصحافة الـ"هايتك" وما إلى ذلك من مواضيع.

وتشمل الدورة على جولات إلى عددٍ من المؤسسات الإعلامية، وجولة إلى سوق الناصرة بالتعاون مع جمعية الناصرة للسياحة والسفر لربط المجموعة أكثر بواقع العمل الصحافي كما وتعزيز مجالات صحافية أخرى، عدا المتعارف عنها حتى اليوم في الإعلام العربي المحلي، مثل الصحافة السياحية.

وفي تعقيبٍ للمشاركة والطالبة في جامعة تل أبيب هبة يزبك، قالت إن "دورة مركز إعلام أتاحت لي فرصة الانطلاق في مسيرتي المهنيّة عبر التعرف إلى شخصيات في عالم الصحافة، التي ساعدتني أنّ أتقدم بتدريب في صحيفة ’هأرتس’ وبالتالي الحصول على فرصة عمل نادرة جدًا كطالبة عربية".

وقال المشارك وطالب الإعلام في جامعة نابلس معتصم مصاروة، إن "مركز إعلام يساهم في صقل هويتنا الإعلاميّة، ويعمل على تدريبنا لنكون صحافيين قادرين على حمل الرسالة بأمانة، رغم كل التحديات.

كما وأضاف أنه "ومن خلال التدريب نهدف إلى تطوير ذاتنا نحو مستقبل إعلامي مميز وسنكون وزملائي على قدر المسؤولية".

 ومن جهتها قالت مديرة مركز إعلام خلود مصالحة "سنويًا يعمل إعلام على تنظيم عدد من الدورات التي تعزز العمل الصحافي، وتهدف إلى مهنة الطواقم الشبابية في المجال. هذا العام قررنا طرق مجالات أخرى في الإعلام كالصحافة السياحية وصحافة الهايتك وصحافة الصحة وما إلى ذلك. حيث تأتي هذه الدورة في محاولة لخلق تخصصات في إعلامنا العربي المحلي".

ويذكر أنّ هذه الدورة هي الأولى التي ينظمها مركز إعلام، ليعزز العمل الصحافي إذ من المتوقع أنّ تكون دورات إضافية خلال عام 2019.