لأول مرة في بريطانيا.. سجن أم مدة 13 عامًا لختانها ابنتها

لأول مرة في بريطانيا.. سجن أم مدة 13 عامًا لختانها ابنتها
توضيحية (فيسبوك)

أعلنت قاضية الحكم بالسجن لمدة 13 عاما على أول امرأة في بريطانيا تدان بتهم تتعلق بختان الإناث.

وصدر الحكم بالسجن 11 عاما على المرأة بتهمة تشويه الأعضاء التناسلية لابنتها وبالسجن لمدة عامين بتهمة حيازة مواد إباحية متطرفة.

كما ولم يتم الكشف عن هوية المرأة الأوغندية لحماية هوية ابنتها.

وصرّحت القاضية فيليبا وابل أن المرأة مذنبة بتهمة الاعتداء على طفلة.

وأوضحت القاضية قائلة "إنها ممارسة وحشية وجريمة خطيرة. إنها جريمة ضد المرأة، لاسيما لأنها تقع عندما يكن صغيرات وضعيفات."

ورفضت المرأة الأوغندية ذات الـ37 عاما الإقرار بالذنب، وزعمت أن ابنتها تعرضت لحادث أدى إلى إصابتها.

لكن هيئة المحلفين في محكمة جنايات لندن خلصت إلى أن الفتاة تعرضت لقطع في عضوها التناسلي عمدا. ويذكر أنه لا تزال العديد من الدول في العالم خصوصا في أفريقيا وبعض دول الشرق الأوسط يؤمن أهلها بختان النساء ولا تعارضه الحكومة، أو تتساهل في المعاقبة عليه، الأمر الذي ينبع من ظلم النساء، وعدم الإيمان بحقهن في الاستقلالية بأجسادهن، وحقهن بالمتعة الجنسية، كما ويسبب لهنّ أضرارًا صحية بالغة يبقى أثرها مدى الحياة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية