"صرخة روح": أغنية جديدة لـ"كيان" بمناسبة يوم المرأة العالمي

"صرخة روح": أغنية جديدة لـ"كيان" بمناسبة يوم المرأة العالمي

بالتزامن مع يوم المرأة العالمي، ساهمت "كيان -تنظيم نِسويّ"، مؤخرًا، في إطلاق أغنية وفيديو كليب "صرخة روح"، إخراج صابرين خوري، ألحان وتوزيع مهران مرعب وكلمات رلى حكيم وصابرين خوري، وقدمتها كل من الفنانات لمى أبو غانم، ليان ناصر، منى جبران ورلى حكيم.

ويأتي إطلاق هذه الأغنية، والتي تقوم من خلالها الفنانات بإطلاق صرخة لكل العالم لإحياء ذكرى ضحايا القتل والإجرام، بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة والذي يُصادف اليوم، الجمعة. حيث رأت جمعية "كيان" ضرورة وأهمية لتناول موضوع العنف والقتل بكافة الطرق المتاحة، بما في ذلك من خلال تجيير الفن والإبداع لإيصال صوت النساء لكل أنحاء العالم العربي والعالم عامة. وما يميز هذا العمل أنه بمبادرة من شابات فلسطينيات متطوعات رأين بجمعية "كيان" الإطار الحاضن والداعم لتطوير فكرتهن وإخراجها إلى حيز التنفيذ.

وفي بيان حول الموضوع أكدت جمعية "كيان" على أنه وفي الوقت الذي يحتفي به العالم بيوم المرأة العالمي، معددًا إنجازاتها ونجاحاتها، تقوم "كيان"، وعدد من الفنانات، بإطلاق "صرخة روح" مُطالبات بما يعتبر أبسط الحقوق، ألا وهو الحق في الكرامة والحق في الوجود والحق في الحياة.

وأشارت "كيان" في البيان: نستقبل هذه المناسبة، وفي جعبتنا الكثير من الإنجازات التي حققتها نسائنا الفلسطينيات على المستوى الشخصي، وهي إنجازات ارتقت لتصل إلى العالمية سواءً على الصعيد الأكاديمي، أو الفني، أو الرياضي أو السياسيّ أو الهايتك، إلا أنّ هذه الإنجازات التي لاقت النجاح في محافل دوليّة تكاد تذكر في حيّزنا الخاص، وليس من باب تجاهل عظمة نسائنا إنما لصغرها، إن صح التعبير، أمام التحديات والمشاكل التي تعاني منها النساء في الـ48.

وقال البيان : ‎نستقبل هذه المناسبة بعد أنّ ودعنا عام دمويّ، حصدت فيه عشرات الأرواح لنساء، ونطأ العام الحالي بجرائم على خلفية جندرية أصعب من سابقاتها من حيث التفاصيل والحيثيات والوقائع، الجريمة ذات الجريمة والضحية ذات الضحية ولكن..من المؤسف أنّ نقول أنها تزداد بشاعة يوميًا، الأمر الذي يزيد من قناعاتنا على ضرورة طرق كل الأبواب والآليات الممكنة للعمل على الموضوع حتى القضاء عليه.

وفي هذا السياق، أكدت "كيان" أنّ الفيديو يأتي ليؤكد حق المرأة في الحياة، والمساواة، والكرامة، والعمل والمشاركة السياسيّة، وحقوق أخرى لطالما عملت النساء على انتزاعه، وان إطلاقه يهدف لطرح الموضوع على الملأ وبدون تأتأة او خوف وليصل هذا الصوت إلى كل العالم.

تسمية

‎واختتم بيان "كيان" بالتأكيد على أنه ورغم السوداوية، التي يفرضها واقعنا، نتمنى لنسائنا، ولنساء كل العالم، عامًا مثمرًا وناجحًا، مليء بالإنجازات وخال من العنف والقتل.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019