جامعة تل أبيب: اعتداء على طالب عربي بعد منشورات تحريضية

جامعة تل أبيب: اعتداء على طالب عربي بعد منشورات تحريضية
الطالب عدي منصور

تعرّض طالب عربي في جامعة تل أبيب مساء اليوم الأربعاء، لاعتداء عنصري من طالب إسرائيلي في الجامعة، بعد توزيع منشوراتٍ تحريضيّة خلال النهار.

فقد اعتدى طالب إسرائيلي مساء اليوم على الشاب عدي منصور، الطالب في جامعة تل أبيب وعضو سكرتارية "جفرا- التّجمع الطلّابي"، بالضرب والشتم، بعد التحريض على ناشطي الكادر وناشطين سياسيين آخرين خلال اليوم عبر توزيع منشورات تحمل صور الناشطين، وتصفهم بـ "داعمي الإرهاب" في أعقاب تنظيمهم وقفةً تضامنيّة مع الأسرى أمس الثلاثاء.

المنشور الذي تم توزيعه

ومنذ الساعة الثانية بعد ظهر اليوم، قام أحد الطلّاب الإسرائيليين العنصريين بتوزيع منشورات تحريضيّة على ناشطين وناشطات سياسيين من طلاب الجامعة، الذين نظّموا وشاركوا في مظاهرة دعم الأسرى الفلسطينيين أمس الثلاثاء قرب المدخل الرئيسي للجامعة، والتي ندّدوا فيها بالاعتداء على قطاع غزة.

وحملت المنشورات التي تمّ توزيعها صور نشطاء من "جفرا" وناشطين سياسيين آخرين شاركوا في المظاهرة، ومنشورات كانوا قد نشروها من قبل على صفحاتهم الشخصية في "فيسبوك"، والتي اعتبرها مصمّم المنشور "إرهابية" و"داعمةً للإرهاب".

وتصدّرت صورة حساب عدي منصور، طالب القانون بالجامعة، صفحة المنشور الموزّع، إلى جانب صورة له في مظاهرة الأمس، ومظاهرة سابقة في الجامعة، مرفقًا بنصّ قانون "مكافحة الإرهاب" الذي سنّ عام 2016، وبعدها تحريض صريح يتّهم منصور بالإرهاب وفق بنود القانون، لمشاركته عبر "فيسبوك" منشورات تعبر عن "تضامن مع الإرهاب".