النمسا: فعاليات "تفضل أنا مسلم" لوقف العداء للمسلمين

النمسا: فعاليات "تفضل أنا مسلم" لوقف العداء للمسلمين
توضيحية (Pixabay)

قام الاتحاد الإسلامي في العديد من المدن النمساوية بتنظيم فعالية "تفضل أنا مسلم"، بهدف تقديم معلومات حقيقية عن المسلمين، والوقوف ضد الأحكام المسبقة تجاههم.

وأقيمت الفعالية اليوم السبت، وجرت عبر 11 منصة تم نصبها في العاصمة فيينا، وعدد من المدن القريبة منها.

وعلّق رئيس قسم الاتصالات في الاتحاد، معمر أق قايا، قائلا إنهم يهدفون من خلال الفعالية بنسختها الرابعة هذا العام، إلى وقف معاداة المسلمين المتصاعدة في أوروبا، وتخفيف الضغوط عنهم، وتغيير وجهات النظر المبنية على الحكم المسبق تجاههم.

وقال إنهم لاقوا ردود فعل إيجابية، وأن العديد ممن التقوهم أعربوا عن حزنهم من معاداة المسلمين المتزايدة في النمسا وعموم أوروبا خلال السنوات الأخيرة.

وأوضح أق قايا أنهم أرادوا إيصال رسالة مفادها، أنهم المجتمع النمساوي بحد ذاته، أكثر من كونهم جزءا منه.

وأشار إلى أن زوار منصات الفعالية أعربوا عن حزنهم من هجوم نيوزيلندا الإرهابي، مبينا أن مثل هذه الفعاليات مهمة للحد من خطابات الكراهية وتعزيز العيش المشترك.

وشهدت مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية وفي 29 آذار/ مارس الماضي، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء دامٍ خلّف 50 قتيلا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية