على عكس تايوان.. كينيا تحكم بتجريم المثلية

على عكس تايوان.. كينيا تحكم بتجريم المثلية
ناشطون كينيون (أ ب)

قضت المحكمة الكينية المكونة من لجنة فيها ثلاثة قضاة من المحكمة العليا في كينيا، اليوم الجمعة، حكما يؤيد فقرات في قانون العقوبات الكيني التي تجرم العلاقات المثلية.

وصدور حكم القضاة بالإجماع، أصاب مجتمع المثليين النشط في كينيا بخيبة الأمل، إذ كان كثيرون يأملون في أن تحقق المحكمة تحولا تاريخيا بإلغاء قوانين تعود لعهد الاستعمار البريطاني، والتي تحوي الكثير من القوانين الذكورية وغير الحقوقية، ولم تتغير حتى يومنا هذا.

ويقول الناشطون إن القوانين التي تجرم العلاقات المثلية القائمة على التراضي بين البالغين، تنتهك الدستور، لأنها تمثل انتهاكا لحقوق الإنسان وللقوانين الدولية.

ناشطون كينيون (أ ب)

وينص القانون الكيني على أن عقوبة المدانين بارتكاب ما يسمى بـ"تصرفات مثلية" قد تصل للسجن أربعة عشر عاما، كحد أقصى.

وفي نفس السياق، ولكن من الجهة الأخرى من العالم، عقد اليوم، الجمعة، في تايوان أكثر من 360 زواج رسميٍّ لأزواج مثليّين، رسميا للمرة الأولى في آسيا، بعد أعوام من الجدل المحموم بشأن المساواة في الزواج، وهي القضية التي أثارت انقسامات في تايوان، انتهى بإقرار زواج المثليين رسميًّا وقانونيًّا الأسبوع الماضي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية