حركة طلابية لبنانية تُعلن مساندتها لاحتجاجات اللاجئين الفلسطينيين

حركة طلابية لبنانية تُعلن مساندتها لاحتجاجات اللاجئين الفلسطينيين
من الجامعة اللبنانية (أرشيفية - أ ف ب)

أصدرت مجموعة طلّابية من عدّة كليات في الجامعة اللبنانية في بيروت، بيانا أوضح فيه الطلاب دعمهم لاحتجاجات اللاجئين الفلسطينيين على قرارات وزارة العمل العنصرية ضدهم، وعلى سوء الأوضاع المعيشية التي يتعرضون لها لكونهم فلسطينيون.

واعتبرت المجموعة في بيانها أن "السلطة اللبنانية التي تحارب اليوم الطبقة العاملة الفلسطينية هي نفسها التي تمعن في سياسات ذلّ وإفقار اللبنانيين والسوريين وكافة العاملات والعمال القاطنين ضمن حدود الدولة اللبنانية".

وأضافت أن "الإجراءات المتبعة من وزارة العمل اليوم ليست بالشأن الجديد وهي استكمال لسياسة تجزئة وعزل فئات المجتمع في لبنان عن بعضها البعض قانونيا وجغرافيا ومنفعيا لاحتوائها كل على حدا ومنع فكرة بداية أي حراك جماهيري موحد. ان حراك مخيماتنا في الجوهر، لهو حراك ضد السلطة الطائفية واقتصادها التبعي الذي يمس كافة قطاعات الدولة اللبنانية من الصحة إلى المواصلات مرورا بالتربية على رأسها جامعتنا اللبنانية، عطفا على ذلك نرى أننا كمجتمع طلابي خصوصا ولبناني عموما لا يمكن أن نكون بمنأى عن جوهر الحدث الحاصل ومسبباته وتداعياته".

وأردف الطلاب في بيانهم: "نكتب هذا البيان لُنذكر السلطة اللبنانية بكافة مكوناتها الحزبية الطائفية الوظيفية إن حركتنا الطلابية (التي طالما كان الفلسطينيون والسوريون جزءا فاعلا من مسيرتها النضالية منذ الخمسينات) لم تبدأ بالموازنة ولن تقف عند حدود الجامعة الوطنية. نكتب لكي نُذكّر هذه السلطة أن حراكنا الُطلابي لحماية جامعتنا الُطلابية-جامعة الُفقراء هي حركة سياسية في المقام الأول تضع نصبأ عينها النضال ضد هذا النظام الطائفي وسياساته الاقتصادية التجويعية والاجتماعية العنصرية التي لطالما دفعت بطلابنا إلى الهجرة بحثاً عن حياة كريمة شأنهم شأن الشباب الفلسطيني".

وقال البيان إن "عمر الدولة اللبنانية من عمر الوجود الفلسطيني فيها، لذلك نُؤكد على مسألة بديهية أننا كطلاب في الجامعة الوطنية اللبنانية سنقف يداً واحدة مع احتجاجات مخيماتنا الفلسطينية في خضم تحركها لانتزاع حقوقها المسلوبة". 

وطالب البيان السلطات بأن تتخذ عدّة خطوات لمعالجة وضع الفلسطينيين: "أولا، تلبية كافة مطالب انتفاضة المخيمات والتي تضمنها البيان الصادر عن الحراك الفلسطيني في 2019/7/20 بيروت:

1. أن ُتصدر الدولة اللبنانية قانوناً ُيعّرف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ويضمن لهم حقوقهم المدنية والاقتصادية والاجتماعية اللازمة لتأمين عيشهم الكريم.

2. تعديل القانون 2010/129 لناحية إلغاء إجازة العمل ومنح اللاجئين الفلسطينيين الحق في مزاولة المهن الحرة وإصدار المراسيم التطبيقية اللازمة.

3. تعديل قوانين تنظيم المهن الحرة بما ينسجم مع قانون العمل لناحية استكمال تنفيذ إجراءات استثناء الفلسطيني من شرط المعاملة بالمثل، وشرط إلغاء ممارسة المهنة في البلد الأصلي.

4. وقف التمييز المركب ضد اللاجئين الفلسطينيين وإصدار تعديل قانوني يسمح لهم بتملك العقارات".

أما المطلب الثاني، فقالت المجموعة: "كحركة طلابية مكونة من مواطنين ولاجئين ُنطالب السلطة اللبنانية بما يلي: أولا، توقيع والتصديق على قرار 151 الذي يصون حقوق كافة اللاجئين الرازحين ضمن جغرافيا الدولة اللبنانية لوقف مسرحية التعديات الحقوقية والقانونية المعلنة من طرف الإدارات اللبنانية كافة. ثانيا، الامتثال بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة الـ23 منه. ثالثا، الإمتثال بالعهد الدولي (الأول والثاني) الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التي صادق عليها لبنان صراحةً والمنضوية ضمن مقدمة الدستور اللبناني لا سيما فيما يتعلق ببند المساواة أمام القانون. رابعا، إصدار قانون ُيعطي اللاجئ الفلسطيني الحق بالاشتراك في انتخابات الإدارات المحلية 'البلديات' وذلك في سياق تحسين أوضاع اللاجئين في المخيمات وفي كافة أماكن سكنهم".

وطالب البيان أيضا بـ"وقف كل أشكال المعاملة الأمنية الممارسة على تخوم المُخيمات بالتحديد وضد الفلسطينيين بالمُجمل. وإننا نؤكد أن حق العودة للاجئين بالمجمل واللاجئين الفلسطينيين على وجه الخصوص هو حق غير قابل للتصرف تحت أي اعتبار، إلا أننا لن نسمح للسلطة اللبنانية وأبواقها أن تستخدم هذا الحق حجة للإمعان في سلب شعبنا الفلسطيني حقوقه. لذلك نؤكد تبنينا الكامل لاحتجاجات مخيماتنا الفلسطينية ومطالبها المحقة ونذكّر بأهمية وحدة كافة شرائح المجتمع اللبناني ضد بنية السلطة اللبنانية".

ودعت المجموعة "الجسد الطُلابي في كافة جامعاتنا ومدارسنا في لبنان إلى دعم هذه التحركات الشعبية المحقة بكافة الوسائل، وإعلاء الصوت ضد البُنية الفاسدة للسلطة اللبنانية وإجراءاتها التعسفية بحق مجتمعنا ككل. كما وندعوا الحركات الطلابية في الوطن العربي لمساندة نضال شعبنا الفلسطيني".

وعن هوية المجموعة الطلابية، قال البيان إن الموقعين هم "طالبات وطلاب في الجامعة اللبنانية كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية - بيروت كلية العلوم الاجتماعية - بيروت كلية الآداب والعلوم الإنسانية (الفلسفة) بيروت وصيدا كلية علم النفس - بيروت كلية العلوم".