تزايد أعداد الطلاب المعتقلين على خلفية الاحتجاجات في هونغ كونغ

تزايد أعداد الطلاب المعتقلين على خلفية الاحتجاجات في هونغ كونغ
اعتقال متظاهر في هونغ كونغ بوقت سابق (أ.ب.)

ازداد عدد الطلاب المعتقلين على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات المناهضة للحكومة والتي اندلعت في هونغ كونغ منذ حزيران/ يونيو الماضي، إذ اعتُقِل"ألف و600 شخص إثر الاحتجاجات، 29 بالمئة منهم طلاب مدارس وجامعات"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وقال رئيس العلاقات العامة بالشرطة، تسي تشون تشونغ، في مؤتمر صحافي، إنّ "207 طلاب تم اعتقالهم خلال أيلول/ سبتمبر الجاري وحده، فيما تم اعتقال 257 آخرين خلال فترة سابقة".

واستنكر تشونغ ارتفاع عدد الطلاب المعتقلين هذا الشهر، رغم عودة الحياة الدراسية، قائلا: "إنه مؤشر مقلق بالنسبة لنا"، مضيفا: "من المقلق رؤية هؤلاء الشباب يخرقون القانون وأن يكون ربما لديهم سجلات إجرامية في مثل هذا السن الصغير".

ومنذ حزيران الماضي، تشهد هونغ كونغ، المستعمرة البريطانية السابقة، أسوأ أزمة سياسية منذ إعادتها إلى الصين في عام 1997، في إطار حركة احتجاجية على محاولة حكومة الرئيسة التنفيذية كاري لام، تمرير مشروع قانون يقر بتسليم مطلوبين إلى الصين، وتحت ضغط الاحتجاجات والأزمة السياسية التي أثارتها، أعلنت كاري رسميا، سحب مشروع القانون، لكن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم حتى تحقيق مطالب أخرى بينها إجراء تحقيق مستقل في مزاعم لجوء الشرطة للعنف المفرط خلال الاحتجاجات.