دراسة: جيل الألفية أكثر ثقافة.. عملا ونوما

دراسة: جيل الألفية أكثر ثقافة.. عملا ونوما
توضيحية (pixabay)

أظهرت دراسة جديدة أجراها باحثون في مكتب إحصاءات العمل الأميركي، أن جيل الألفية، يعمل وينام ساعات أطول من الأجيال السابقة، كما أن أفراده أكثر عرضة للانخراط بنشاطات اجتماعية في أوقات فراغهم.

وذكر موقع "أكسيوس" الأميركي، أن أسلوب حياة أفراد جيل الألفية، يقود المعايير الثقافية والاجتماعية حول العالم اليوم.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن ظروفهم الاقتصادية وعاداتهم اليومية أدت في "معظم الأحيان إلى اتهامهم بـ'قتل' كل شيء، بدءا من سلال المطاعم، وبطاقات الائتمان وصولا إلى صناعة السيارات".

وبحسب الدراسة فإن هؤلاء يقضون أوقاتهم على النحول التالي؛ ينامون نحو 9 ساعات في الليلة، مقارنة بـ8.6 ساعات لدى الأجيال السابقة.

ويستغرقون نحو ساعة ونصف الساعة يوميا في ممارسة الأنشطة المنزلية، مقارنة بـ2.10 ساعات لدى الأجيال الأكبر سنا.

كما أنهم أكثر عرضة للعمل في وظائف ذات الدوام الكامل.

ويخصص أفراد جيل الألفية معدل 17 دقيقة إضافية للعناية الشخصية أكثر من أقرانهم الأكبر سنا، يوميا.

وتُشير الدراسة أيضا إلى انهم أكثر تعليما، وتنوعا عرقيا مقارنة بغيرهم من السكان الأكبر سنا.