الرملة: اللقاء الثاني لمسح احتياجات سلك التعليم بالمدن المختلطة

الرملة: اللقاء الثاني لمسح احتياجات سلك التعليم بالمدن المختلطة
من اللقاء

عقد اليوم الأربعاء، في المدرسة الأرثوذكسية في الرملة، اللّقاء المسحيّ الثّاني حول قضية التعليم في المدن المختلطة، بمشاركة عدد كبير من المعلمين والمعلمات، إلى جانب شخصيّات مؤثّرة في مجال التّربية والتّعليم.

ويأتي اللّقاء الّذي نظمته لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، ومركز مساواة، ولجنة التربية والتعليم في القائمة المشتركة، بعد اللّقاء الأوّل الّذي عُقِد في حيفا، في إطار عملية مسح احتياجات سلك التعليم في المدن المختلطة، وبناء طواقم عمل مهنية تقوم بوضع برامج عمل للنهوض بالتعليم العربي.

وعقّب النائب سامي أبو شحادة على مشاركته في اللقاء وفي تنظيمه قائلًا إنّه "كرئيس للجنة المدن المختلطة في القائمة المشتركة، سأستمر بالدفع من أجل عقد مثل هذه اللقاءات لتحديد احتياجاتنا، وضع الأهداف، والدفع بها قدمًا لتحسين وضع التعليم".

مؤكّدًا أنّه "على مدار سنوات طويلة عانى السكان العرب في المدن المختلطة من تهميش مضاعف من المكاتب الحكومية ومن سلطة الحكم المحلي، نحن نعمل على بناء برامج عمل مهنية لجسر الفجوات وللنهوض بالمجتمع العربي في هذه المدن".

وأضاف أبو شحادة أنّه "يقدّر عدد سكان المدن المختلطة بنحو 170 ألف نسمة ولهم مميزات وخصوصية التي يجب الانتباه إليها وبناء برامج عمل ملائمة لها".



الرملة: اللقاء الثاني لمسح احتياجات سلك التعليم بالمدن المختلطة

الرملة: اللقاء الثاني لمسح احتياجات سلك التعليم بالمدن المختلطة