رابطة الأكاديميين في يافة الناصرة تُنظّم يومًا للتوجيه المهنيّ

رابطة الأكاديميين في يافة الناصرة تُنظّم يومًا للتوجيه المهنيّ
عرب 48

نظّمت رابطة الأكاديميين في يافة الناصرة، مساء أمس الجمعة، يومًا للتوجيه المهني للطلاب الثانويين من أبناء البلدة شارك فيه عدد كبير من طلاب صفوف الحادي عشر والثاني عشر من مدارس يافة الناصرة المختلفة.

وشارك في يوم التوجيه المهني رئيس المجلس المحلي، ماهر خليلية، ونائبه نقولا مسعد، وفي حديث لموقع "عرب 48" أشاد رئيس المجلس المحلي ماهر خليلية بالمبادرة التي تقوم بها رابطة الطّلاب الأكاديميين للسنة الثانية على التوالي ووصفها بأنها مباركة ومشجعة، وأعلن خليلية عن دعم المجلس المحلي لهذه المبادرة بما يتوفر لديه من إمكانية قائلًا "أن توجيه الطلاب لما بعد الثانوية أمر مهم وحيوي جدًا، والمجلس المحلي سيكون هو الأم والأب والراعي لكل مبادرة تصب في مصلحة أي فرد في يافة الناصرة. المجلس المحلي وضع المركز الجماهيري تحت تصرف أعضاء الرابطة على أمل أن يكون هنالك مزيدًا من التعاون في المستقبل. 

عرب 48

ومن جهته قال الطالب الجامعي عمّار علي الصالح، عضو مؤسس لرابطة الأكاديميين لـ"عرب 48"، جئنا لنطور البلدة من حيث عدد الأكاديميين، ودعم الطلاب الثانويين في اختيار الموضوع الصحيح في الجامعات والكليات والمعاهد العليا. وأضاف عمار، أن هذا اليوم يقام للسنة الثانية على التوالي، وإن رابطة الأكاديميين لا تزال في مراحل التأسيس وهي مستقلة تمامًا، وهدفها الواحد والوحيد خدمة الطلاب الثانويين. وقال إن أبرز مشاريعها حتى الآن هو يوم التوجيه المهني، وتنظيم حافلات سفر للطلاب إلى أربعة جامعات في البلاد للتعرف عليها، بالإضافة إلى ذلك نظّمت الرابطة في شهر رمضان الأخير زيارة لأطفال غزة الذين يتعالجون في البلاد وقدمت لهم الهدايا.

وأعرَب عمّار عن فخره لمشاركة أعداد كبيرة من الطلاب الثانويين وتلبية الدعوة لما فيه الفائدة لهم أولًا، وقال "يافة الناصرة تعتبر هادئة من حيث أحداث العنف، ونحن نرى بالرابطة إنها البديل المثالي لاحتضان الطلاب وابعادهم عن شبح العنف". 

وقالت آية عبدالله، طالبة طب سنة ثانية في جامعة بن غوريون، وهي عضو مؤسس في الرابطة، من خلال حديثها لموقع "عرب 48" إن "رابطة الأكاديميين تأسست لكي نعيد للبلدة التي احتضنتنا وأعطتنا منذ طفولتنا وهذا واجبنا تجاه بلدتنا، كنا في البداية مجموعة صغيرة وبدأت تتسع حلقة الرابطة بعد سلسلة مشاريع بادرنا إليها، كنا 35 طالبًا جامعيًا عملنا بجهد العام الماضي لإطلاق مشروع التوجيه المهني لأول مرة، بالشكل اللائق، وقد تعلمنا من تجربة العام الماضي لكي نحسّن المشروع هذا العام".

وأضافت عبد الله أنها تعتقد بأن توقيت يوم التوجيه المهني جاء مناسبًا جدًا حيث تزامن مع نشر نتائج امتحان التقييم الدولي "بيزا" الذي أظهر صورة مخيبة عن التعليم العربي في البلاد، ونحن نحمل رسالة لطلاب يافة الناصرة، الذين لا نشك بأن معلوماتهم غير كافية بالنسبة للمواضيع والإمكانات المتوفرة أمامهم لاختيار موضوع التعليم ومهنة المستقبل فهنالك آفاق واسعة قد يبدع فيها الطالب العربي لكنه لا يعرف أي شيء عنها.

وقال عضو المجلس المحلي حسين خطيب، لموقع "عرب 48" أن "رابطة الأكاديميين تقدم خدمة جليلة لكل طلاب يافة الناصرة بدون استثناء، الذين يرغبون في الدراسة بالجامعات والكليات"، وأضاف "نحن في المجلس المحلي نقدم كل ما نستطيع من أجل دعم الرابطة، ونحن نعلم أن معظم الطلاب الثانويين ليس لديهم أدنى فكرة عن حياة الجامعة، الرابطة مشروع حيويّ جدًا ونعد بتطويره مستقبلًا".

حسين خطيب

أما سارة علي الصالح المسؤولة عن تنظيم يوم التوجيه المهني فقد اختارت أن تخصص حديثها من خلال موقع "عرب 48" لتتقدم بالشكر لكل من عمل وساهم في إنجاح هذا اليوم، وقالت "ليس مفهومًا ضمنًا أن يكرس 30 طالبًا جامعيًا وقتهم وجهدهم رغم ضغوط التعليم والامتحانات ولو ساعتين كل يوم من أجل إنجاح هذا المشروع الهام بالنسبة للطلاب الثانويين وهم بحاجة ماسة لمثل هذا النشاط".

سارة علي الصالح

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة