جمعية نساء ضد العنف تطلق حملة "معك بكل كلمة"

جمعية نساء ضد العنف تطلق حملة "معك بكل كلمة"

أطلقت جمعية نساء ضد العنف حملتها الإعلامية الخاصة بمنصة الدردشة الجديدة "WavoChat معك بكل كلمة" التي من شأنها إتاحة مساحة آمنة داعمة للنساء والفتيات العربيات اللواتي يتعرضن للعنف على أشكاله (الجسدي، النفسي، الكلامي، الاقتصادي، الاجتماعي والجنسي). وأضيفت هذه المنصة لمنصات أخرى تعمل في إطار مركز مساعدة ضحايا العنف والاعتداءات الجنسية في الجمعية، منها، خط الدعم الذي يعمل منذ العام 1992 على مدار 24 ساعة كل أيام الأسبوع على الرقم 046566813 وإمكانية التواصل عبر البريد الإلكتروني أو منصات الشبكات الاجتماعية Tech@wavo.org.

وأطلقت الحملة الإعلامية بهدف الوصول إلى أكبر عدد من النساء والفتيات اللواتي يحتجن منصة دردشة آمنة ومهنية وسرية للتفريغ عن الأعباء النفسية في ظل العنف الذي تمرن فيه، وتتمكن من اتخاذ المرافقة المناسبة لتخرجن من دوائر العنف والاعتداءات المختلفة.

واستخدمت الحملة شعار #معك_بكل_ كلمة الذي يخاطب المتوجهات على أنهن "مدعوات لمشاركة مشاعرهن وتخبطاتهن، مؤكدات لهن بأننا موجودات لنوفر لهن آذانا مصغية وداعمة بعيدة عن الآراء المسبقة والهادفة لدعمهن في قراراتهن واختياراتهن الشخصية لا غير".

وشددت الجمعية في هذه الحملة على المسؤولية المجتمعية الفردية والجماعية في محاربة جرائم العنف ضد النساء وأهمية الدعم المعنوي والنفسي للنساء والفتيات ضحايا العنف.

وأبرزت الحملة خاصية المنصة الجديدة في الحفاظ على هُوِيَّة المتوجهة سرية تماما، إذ تعطى المتوجهة الحرية في اختيار اسم المستخدم دون داع لإدراج أي معلومة شخصية أخرى، وعلى هذا تختار حَسَبَ سيرورتها الذاتية، الوقت الذي تريد الإفصاح عن أي تفاصيل إضافية.

وأكدت أن هذه الخاصية تحديدا تعطي متوجهات شعور الأمان والطمأنينة خاصة في المحادثات الأولى لتتمكن من التعبير عن أعمق وأشد المشاعر والتخوفات دون تردد.

وتتضمن الحملة منشورات عدّة بينها صور مصممة تظهر مشاعر حقيقة لنساء ضحايا عنف، ومعطيات حول ازدياد التوجهات لمراكز المساعدة في حقبة الأزمة الحالية، مقابلات للطاقم المهني العامل في إطار المركز عبر وسائل الإعلام المختلفة، بالإضافة إلى مجموعة فيديوهات قصيرة تعرض جزءا صغيرا من المشاعر والتخبطات الداخلية التي تمر بها الضحايا.

ونشرت الجمعية الفيديو الأول عبر صفحات شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، بمشاركة الفنانة ميسا ضو لتقوم بدور الشخصية المركزية لتجسد بعض مشاعر الضحايا وعالمهن الخاص.

وختمت الجمعية بأنها فخورة بوجود نساء فنانات مميزات مثل ميسا ضو تعملن على رفع من مكانة النساء وحقهن في العيش بأمن وأمان، وشكرتها على المساهمة في إنتاج هذا العمل وعلى دورها الدائم في حث الجيل الشاب على أخذ دور فعال في محاربة العنف ضد النساء تحديدا، والعنف عموما.

وتستمر حملة "معك بكل كلمة" حتى يوم 25 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل الذي يصادف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، التي تنوي الجمعية في حينه إصدار عمل مفاجئ وحصري لتختتم به حملتها الإعلامية، إضافة إلى المحاضرات والورشات والمشاريع التي تعقدها بشكل دوري على مدار أيام السنة.