"اشتري من بلدك": مجموعات شبابية تطلق أسبوع الاقتصاد الوطني الفلسطينيّ

"اشتري من بلدك": مجموعات شبابية تطلق أسبوع الاقتصاد الوطني الفلسطينيّ
جزء من ملصق الحملة

أطلقت مجموعات شبابيّة فلسطينيّة دعوات لـ"أسبوع الاقتصاد الوطنيّ" تحت عنوان ؛"اشتري من بلدك"، دعما للمصالح الفلسطينيّة المحليّة والصغيرة، ودعوة لاستهلاك المنتجات الوطنيّة ردًا على "جرائم إسرائيل".

وسيمتدّ "أسبوع الاقتصاد الوطنيّ" من 6 حتّى 12 حزيران/ يونيو 2021 في جميع أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

ودعت منشورات الحملة إلى الشراء من المصالح الفلسطينيّة المحليّة والصغيرة، واستهلاك المنتجات الوطنيّة الفلسطينيّة.

ودعت الحملة الحركات الشبابيّة واللجان الشعبيّة إلى تنظيم مبادرات محليّة لتعزيز اقتصاد البلدات وتوطيد التكافل الاجتماعيّ. كما دعت للمساهمة في مشاريع خيريّة محليّة متنوّعة وتنظيم زيارات لأسواق المدن التي يستهدفها الاستيطان. وستوجّه الحملة نداءً إلى شركات ومصالح فلسطينيّة بهدف ضمّها إلى المبادرة وإعلان مشاركتها بالحملة.

وجاء في بيان إطلاق الحملة: " لا بد لنا أن ندرك قوّتنا الاقتصاديّة الجبّارة حين نتّحد. وكان إضراب الكرامة والأمل في 18 أيّار مثالًا متواضعًا وهامًا على هذه القوّة الهائلة.

وأضاف البيان: "لكي نصنع هذه القوّة، علينا أن نبدأ بممارستها تدريجيًا، وبشكلٍ موحّدٍ يجمع كلّ الفلسطينيين أينما كانوا. وأن يقود كل إنسان فلسطينيّ دفّة المبادرة، من أجل أن نكون مجتمعًا مستقلًا ومتكافلًا يلبس مما ينسج ويأكل مما يزرع".

وأكد نشطاء من الحملة على "ضرورة تصعيد نشاط مجموعات وحركات مقاطعة إسرائيل حول العالم، وانخراط كافّة أبناء الشعب الفلسطينيّ بالمبادرة كل حسب قدراته وظروف، على أمل أن يتحوّل هذا الأسبوع إلى حالةٍ نضاليّة متواصلة".

بودكاست عرب 48