معرض الكتاب في جامعة حيفا: ترسيخ للهوية الجمعية وحافز للتثقيف

معرض الكتاب في جامعة حيفا: ترسيخ للهوية الجمعية وحافز للتثقيف

ينظم التجمع الوطني الديمقراطي طوال الأسبوع الحالي، معرض الكتاب العدبي في جامعة حيفا، للسنة الـ١١ على التوالي، والذي يحتوي على مئات الكتب والروايات من مختلف الأنواع والمجالات لمؤلفين وكتّاب عرب وعالميين. 

واستقطب المعرض في يوميه الأولين مئات الطلاب العرب، الذين أبدوا تعطشهم لمبادرات ثقافية من هذا القبيل، ويبحثون عن فرصة متاحة لاقتناء الكتب العربية، حيث لا توفر الجامعة كتبًا عربية للبيع في الحرم الجامعي. 

ويهدف المعرض كذلك إلى تحفيز الطلاب وحثهم على القراءة، لما فيه من منفعة وفائدة وترسيخ للغة العربية والهوية الجمعية. 

ومعرض الكتاب العربي في جامعة حيفا، الذي يعتبر تقليدًا سنويًا لدي التجمع الطلابي في الجامعة، هو من أهم المبادرات الثقافية، التي تعمل على رفع وعي الطالب العربي وزيادة تمسكه بلغته الأم، وتهدف لصقل شخصية الطالب الواثق والفخور بعروبته.

ويشمل المعرض كتبا وموسوعات عديدة، منها السياسي، والاجتماعي، والثقافي، وبالإمكان طلب أي كتاب يحتاجه الطلاب.

وشكرت سكرتاريا التجمّع الطلابي في حيفا مكتبة العلم والمعرفة بإدارة ربيع موفّق خوري على تعاونها، ومرافقتها لهذا المعرض في كلّ عام.

 

يجدر الذكر بأن التجمّع الطلابي في جامعة حيفا ينظّم فعاليّة طلابيّة، يوم الإثنين المقبل، الموافق 7 كانون الأول ديسمبر 2015، إذ يستضيف كلّا من أشرف قرطام وألبير مرعب وعامر حليحل، وذلك الساعة الرابعة عصرًا في قاعة صفاديا