خلال عقد: ارتفاع عمالة الأطفال بالأردن 130%

خلال عقد: ارتفاع عمالة الأطفال بالأردن 130%
توضيحية (pixabay)

كشفت معطيات دراسة أردنية حديثة، عن ارتفاع عدد الأطفال العاملين في السوق المحلية بنسبة 130%، خلال الفترة بين 2006 إلى 2016.

وبينت الدراسة الصادرة، اليوم الأحد، عن المرصد العمالي الأردني (غير حكومي)، أن عدد الأطفال العاملين في المملكة (دون 16 عامًا) يقرب من 76 ألفًا، مقارنة مع 33 ألفًا في 2006.

ومن إجمالي عدد الأطفال العاملين خلال 2016، يوجد نحو 45 ألفًا يعملون في مهن خطرة.

وأعد المركز دراسته بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمالة الأطفال الذي يصادف غدًا الإثنين، مستندًا فيها على تقرير أعدته منظمة العمل الدولية، بالتعاون مع وزارة العمل ومركز الدراسات الإستراتيجية في الأردن خلال 2016.

وبلغ عدد الأطفال الأردنيين من مجمل الأطفال العاملين في المملكة حتى نهاية العام الماضي 80%، بواقع 60.8 ألف طفل، بينما بلغ عدد الأطفال السوريين العاملين 11.1 ألف طفل بنسبة 14.6%، والباقي من جنسيات أخرى.

وبلغت نسبة الفتيات العاملات من مجمل الأطفال العاملين 11.7%، بحسب الدراسة.

وأرجعت الدراسة، ارتفاع معدلات عمالة الأطفال، إلى عدة أسباب، منها عوامل داخلية مرتبطة ببنية وطبيعة الواقع الاجتماعي والاقتصادي في الأردن، وأسباب خارجية مرتبطة بوجود مئات آلاف اللاجئين السوريين خلال السنوات القليلة الماضية.

واقتربت نسبة الفقر في الأردن خلال 2014 من 20%، مقارنة مع 13.3% في 2008، إضافة إلى "الفقراء العابرون" الذين عاشوا الفقر ثلاثة أشهر على الأقل في السنة، وهم الشريحة الدنيا من الطبقة الوسطى.

ووفق الدراسة، يبلغ معدل أجور الأطفال العاملين 171 دينارًا (241 دولار) شهريًا، بمعدل 174 دينارًا (245 دولارا) للطفل الأردني، و159 دينارًا (224 دولارا) للسوري.

ويحظر قانون العمل الأردني رقم (8) لسنة 1996، تشغيل الأطفال والأحداث، الذين لم يكملوا 16 من عمرهم، بأي صورة من الصور.

وحظرت المادة (74) من القانون ذاته، تشغيل الأحداث الذين لم يكملوا 18 عاما من عمرهم في الأعمال الخطرة أو المضرة بالصحة.

وصعدت معدلات البطالة في سوق العمل الأردنية، إلى 18.2% في الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع 15.8% في الربع الأخير من 2016.

والمرصد العمالي الأردني، يتبع لمركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية، وهو منظمة غير حكومية تعمل على إعداد بحوث السياسات وقياس الرأي العام، حول القضايا الراهنة والناشئة والمؤثرة في مجالات الاقتصاد والمجتمع في الأردن.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية