الحراك العكي: انطلاقة وكشف لحجم الحالة الإنسانية

الحراك العكي: انطلاقة وكشف لحجم الحالة الإنسانية
ناشطون عكيون يقدمون المساعدات لأسر مُفقّرة (عرب 48)

عقد "الحراك العكي" في مدينة عكا اجتماعه التأسيسي الأول، قبل أيام، مع انطلاق حملته الخيرية الأولى التي شملت تقديم المساعدات الإنسانية للعائلات المُفقرّة التي تشمل التعليم وتوفير طرود غذائية وترميم منازل وغيرها في عكا القديمة.

وكان الحراك العكي قد تشكل، مؤخرا، من مجموعات شبابية ضمت 50 متطوعا ومتطوعة، لغاية الآن، يعملون لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من حالات فقر صعبة.

فقر مدقع

ذيب برغوثي

وكشف الناشط في الحراك العكي، ذيب برغوثي، لـ"عرب 48" حقائق مذهلة عن حالات إنسانية وعائلات وأسر سقطت ضحايا الفقر في عكا، وقال إن "التواصل مع الناس كشف لنا مشاهد وحالات إنسانية صادمة يندى لها الجبين، ومنها ما أبكاني، وبرز ذلك من خلال حجم التوجهات لنا من قبل بعض هذه الشرائح لطلب المساعدة لحاجات حياتية أولية وأساسية للعيش".

وأضاف أنه "على سبيل المثال وصلنا توجه من امرأة هي المعيلة الوحيدة لأسرتها التي تضم ثلاثة أطفال، وعندما وصلت مندوبتنا لهذه العائلة وجدت أن ما ينقصها ليس فقط غسالة ملابس بل أن أولادها يحتاجون للملابس، إلى جانب الاحتياجات الأولية الأخرى. وكذلك على مستوى التعليم عندما زرنا إحدى الأسر في المدينة وجدنا أبناء صف سادس ابتدائي لا يجيدون القراءة والكتابة، وهذه ليست حالات قليلة بل هناك الكثير من أبناء هذه العائلات. كناشط في مدينة عكا أعرفها جيدا، لكنني صدمت وذهلت بعد أن اطلعت على عشرات الحالات".

وختم برغوثي بالقول إن "أوضاع عكا الصعبة معروفة عامة للجميع، لكن ما تبين لنا وتكشف مؤخرا جعلنا نبادر إلى خطوة عملية وألا ننتظر المؤسسات والمسؤولين الذين يجب عليهم البحث والعمل على توفير حلول جذرية لظاهرة الفقر. الفقر ينعكس على الوضع التربوي والتعليمي والاجتماعي، ونحن كمجتمع علينا ألا ننتظر إلى حين توفير حلول جذرية، ومن خلالكم نوجه نداء ونقول لكل للنواب العرب وقياداتنا أن يسعوا جاهدين لتوفير حلول حقيقية لهذه الحالات الإنسانية".

مبادرات ذاتية

فادي قاسم

واستعرض أحد المؤسسين للحراك العكي، الناشط فادي قاسم، في حديثه لـ"عرب 48"، دور وأهداف الحراك، وقال إن "الحراك العكي لن يحل مسألة الفقر، لكن دوره يكتسب غاية الأهمية في ظل ظروف مزرية ومؤلمة للعديد من العائلات. ونحن دورنا أن نعمل للتخفيف عن العائلات المفقرة ولإنقاذ العديد من الأسر وأبنائها بالمستوى الإنساني والاجتماعي والاقتصادي والتعليمي، أي على مستوى الحياة والاحتياجات اليومية الأساسية، وألا نتركهم فريسة للشارع".

وعن التهميش والإهمال المؤسساتي، قال إنه "علينا أن نقوم بنشاط وفعل مباشر وعيني، فالأمر لا يحتمل التسويف والتأجيل وطرح شعارات وأقوال، بل هناك وضع خطير تتعرض له هذه الشرائح وعلينا العمل للتخفيف من وطأة الفقر، كل بدوره ومن موقعه، ويجب توزيع المهام".

وأضاف قاسم أن "الحلول الجذرية من مهام المسؤولين والمؤسسات. هناك من يحتاج إلى توفير مأكله اليومي وملبسه وتعليمه وترميم بيته ورعاية أبنائه. للأسف، لا يوجد ممول ولا راعي لهذه الحالات الصعبة، لغاية الآن، ونحن نقوم وفق قدراتنا ومبادراتنا الذاتية بجمع احتياجات هذه الأسر من خلال توجهات وتبرعات عينية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وأهل الخير كثر رغم قساوة الظروف وسوء الحال".

وختم الناشط في الحراك العكي بالقول إن "أهم أولوياتنا عملنا الآن توسيع وتطوير عمل هذا الإطار، كما ونوعا، وتطوير وزيادة الخدمات الإنسانية كمشاريع الترميم للمنازل لتليق بالسكن ومشاريع تعليمية وتثقيفية توعوية من خلال الندوات والفعاليات، وذلك بهدف تعزيز التعاون والتراحم والتكافل الاجتماعي والإنساني، وكذلك لإحياء روح العمل التطوعي بين أبناء الشبيبة، وبجهودنا وعملنا فقط نستطيع إنقاذ أنفسنا واستعادة روح العطاء وتعزيز الانتماء لبلدنا وعلاقاتنا الإنسانية".

معطيات

أحمد عودة

جدير بالذكر أننا لم نتمكن من الحصول على معطيات دقيقة من قسم الرفاه الاجتماعي في بلدية عكا حول نسبة الفقر والبطالة، لكن تقديرات عضو البلدية السابق، أحمد عودة، أشارت إلى أن هناك أكثر من ألف ملف فقر في قسم الرفاه، حسبما قال.

وأضاف عودة أن "مدينة عكا القديمة هي الأكثر فقرا وتهميشا في المجتمع العربي، وتقدر بأن نسبة الفقر فيها هي الأعلى أما نسبة البطالة فتصل نحو 20% منها 12% بطالة ثابتة و8% بطالة موسمية مثل قطاع صيادي الأسماك والسياحة".

وختم عودة بالقول إن "الإحصائيات الرسمية غير دقيقة لأن الكثير من العاطلين عن العمل في عكا غير مسجلين في مكاتب التشغيل".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019