200 مليون امرأة حول العالم يمكن أن تحمل قسرًا

200 مليون امرأة حول العالم يمكن أن تحمل قسرًا
توضيحية (Pixabay)

قالت الأمم المتّحدة إنّ هناك أكثر من مئتي مليون امرأةٍ حول العالم، لسن قادراتٍ على الحصول على وسائل منع الحمل، رغم رغبتهنّ وإرادتهنّ ذلك، وفق تقرير حالة سكان العالم الذي نشره صندوق الأمم المتحدة للسكان ظهر اليوم، الأربعاء.

ووفق ما ذكره التّقرير، ما زالت نسبة النساء اللاتي لا يتمكّنّ من الوصول إلى واستخدام وسائل منع الحمل الحديثة، تتجاوز 40% حول العالم، معتبرةً أنّ الزّيادة التي تحقّقت خلال الأعوام الماضية و"المكاسب الكبيرة" التي تحقّقت بما يتعلّق بالحقوق الإنجابية للنساء، لم تجعل حتّى الآن هذه الحقوق أكثر منالًا بالنّسبة للكثير من النساء.

وبحسب ما نشرته "دويتشه فيله" الألمانية، كانت نسبة النساء اللّاتي يتمكّن من استخدام وسائل منع الحمل في عام 1969 24%، وهو العام الّذي بدأ فيه صندوق السّكّان في الأمم المتّحدة بالعمل، ووصلت هذه النسبة خلال 2019، وفقًا للتقرير إلى 58%، فيما تظلّ 42% من النساء يواجهن حواجز اقتصادية واجتماعية ومؤسسية، عندما يتعلق الأمر بصحتهن.

وبيّن التّقرير أنّ أكثر من 200 مليون امرأة، في 51 دولةً أجري فيها التقرير، من النساء ، المتزوجات أو المرتبطات بعلاقة مع رجال، غير قادرات على اتخاذ خياراتهن الخاصة فيما يتعلّق بعلاقتهنّ الجنسيّة مع الشّريك، وبما يتعلّق باستخدام وسائل منع الحمل والرعاية الصحية.

وأشار التقرير إلى أنّ مستوى الحصول على وسائل منع الحمل هو الأقل بين النساء الفقيرات في الدول المتقدمة والنامية، معتبرةً أنّه أحد العوامل التي تحدّ من الحراك الاقتصادي.