الذكاء العاطفي طريقك لعلاقات اجتماعية ناجحة.. ما هي علاماته؟

الذكاء العاطفي طريقك لعلاقات اجتماعية ناجحة.. ما هي علاماته؟
توضيحية (pixabay)

يقول العلماء أن الأشخاص الذين يمتلكون ميّزات الذكاء العاطفي، يتمتعون بشخصيّة فعّالة وناجحة بشكل أكبر ضمن علاقاتهم الشخصيّة.

الذكاء العاطفي

 مصطلح يعبر عن قدرة الفرد على التعرف على عواطفه الشخصية، وفهمها بصورة سليمة، وإدراك مدى تأثيرها على الأشخاص من حوله، ويستطيع الأشخاص الذين يتمتعون بمعدل ذكاء عاطفي عالٍ السيطرة على سلوكهم وضبطه، ولديهم فعالية أكثر على معرفة وإدارة مشاعرهم الخاصة، وإدارة مشاعر الآخرين أيضاً، وكلما ارتفعت مهارات الذكاء العاطفي، أدى ذلك لعلاقات شخصية فعالة وناجحة بشكل أكبر.

وهذا أمر مهم لأنه كلما فهمت هذه الجوانب أكثر، كلما كانت صحتك العقلية وسلوكك الاجتماعي أفضل.

يمكن أن يكون التحسن للذكاء العاطفي مفيدًا للغاية في جميع أنواع الظروف، سواء كان ذلك في العمل أو في المنزل أو في المدرسة أو حتى عندما تكون اجتماعيًا مع أصدقائك.

علامات تثبت أن لديك الذكاء العاطفي

 تفكر في ردود أفعالك

يمكن أن يعني الذكاء العاطفي الفرق بين ردة الفعل الجيدة وردة الفعل السيئة على الظروف. وتحتوي العواطف على معلومات مهمة يمكن أن تكون مفيدة للأداء الشخصي والاجتماعي، ولكن في بعض الأحيان قد تغمرنا هذه المشاعر وتجعلنا نتصرف بطرق لا نفضلها.

الأشخاص الذين يفتقرون إلى الذكاء العاطفي هم أكثر عرضة لردة الفعل التي تكون دون إعطاء أنفسهم الوقت لوزن إيجابيات وسلبيات الموقف والتفكير في الأمور بالفعل.

الأشخاص الأقل قدرة على تنظيم مشاعرهم السلبية هم أكثر عرضة لصعوبة العمل بشكل اجتماعي مما قد يؤدي إلى تفاقم مشاعر الاكتئاب.

أظهر الأشخاص المصابون بالاكتئاب الشديد صعوبة في فهم عواطفهم وإدارتها.

وقد أظهرت الأبحاث أيضًا أن هناك المزيد من الأعراض الاكتئابية لدى الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في الذكاء العاطفي، حتى لو لم يكونوا مكتئبين سريريًا.

 ترى المواقف كتحدٍ

إذا كنت قادرًا على التعرف للمشاعر السلبية في نفسك وترى المواقف الصعبة كتحدٍ مع التركيز على الإيجابيات والمثابرة عندها يكون لديك ذكاء عاطفي كبير.

تخيل للحظة أنك فقدت وظيفتك. قد ينظر الشخص الذكي عاطفياً إلى عواطفه كإشارات لاتخاذ الإجراءات وللتعامل مع التحديات والتحكم في أفكاره ومشاعره.

ولكن قد يعاني شخص لديه مهارات عاطفية ضعيفة من فقدان وظيفته ويفكر في نفسه على أنه عاطل بشكل يائس ويتحول إلى اكتئاب.

يمكنك تعديل عواطفك

بالطبع هناك أوقات يمكن أن تتحسن فيها مشاعرك ولكن إذا كنت شخصًا ذكيًا عاطفيًا فيعني ذلك عندما يحدث تكون لديك المهارات اللازمة للتعديل عليها.

ومن الواضح أن الاعتدال هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بإدارة عواطفنا.

وربما هذا هو السبب في أن الذكاء العاطفي أثبت أنه مرتبط بمستويات أقل من القلق.

 يمكنك وضع نفسك في أماكن الآخرين

إذا كنت قادرًا على توسيع هذه المهارات إلى ما هو أبعد من أدائك الشخصي، فهذه علامة أخرى على أن لديك مستويات عالية من الذكاء العاطفي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية