كاليفورنيا: طلاب صهاينة يُلاحقون محاضرا أميركيا لاستضافته حنين زعبي

كاليفورنيا: طلاب صهاينة يُلاحقون محاضرا أميركيا لاستضافته حنين زعبي

يتعرّض محاضر في جامعة بيركلي في كالفورنيا، لملاحقةٍ من قبل مجموعة طلاب صهاينة بسبب نشاط استضاف فيه البروفيسور حاتم بازيان، النائب عن التجمّع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، حنين زعبي، داخل الجامعة.

ويتهم الطلاب الصهاينة المحاضر بازيان باستضافة "شخصيّة إرهابيّة ومعادية للسامية" في ظل محاولات حثيثة جارية في كارولانيا الجنوبيّة لإعادة تعريف معادة الساميّة وربطها مع الانتقادات لإسرائيل والصهيونيّة، بهدف محاربة حركة المقاطعة لإسرائيل "بي دي إس".

تعود القضية إلى السابع عشر من نيسان/ إبريل من الشهر الماضي، عندما قام المحاضر في القانون الإسلامي حاتم بازيان؛ بتنظيم ندوة سياسيّة تحت عنوان "إسرائيل: دميقراطيّة أم مشروع استعماري؟" قدّمت فيها النائبة زعبي محاضرة للطلاب عن الممارسات الاستعماريّة لإسرائيل ونظام الفصل العنصري الموجود في فلسطين.

وفي أسلوب شبيه بممارسات حركة "إم ترتسو" الفاشية في إسرائيل التي تُلاحق المحاضرين الجامعيين العرب واليساريين الإسرائيليين الذين ينتقدون الاحتلال وإسرائيل؛ طالبت مجموعة الطلاب "تكفاه" طلاب من أجل إسرائيل، من خلال عريضة موجّهة لإدارة الجامعة أطلقتها مؤخرًا، بتأديب بازيان بسبب هذا النشاط مدّعين أنه رُوّجت للأكاذيب عن إسرائيل وجنود جيش الاحتلال خلال المحاضرة، معتبرين أن استضافة زعبي في معهد أكاديمي أمر غير مقبول ويتماشى مع معاداة الساميّة. كما ادّعوا أن لِبازيان أنشطة سابقة شبيهة "راديكالية" لا يُسمع من خلالها الصوت المناصر لإسرائيل. وطالبت العريضة بمحاسبة بازيان على أفعاله.

يُذكر أن حركة "تكفاه" الصهوينيّة قدمّت في عام 2012 شكوى فيدراليّة لوزارة التعليم ضد جامعة بيركلي كالفورنيا بادّعاء أن الجامعة سمحت بـ"التمييز" ضد الطلاب اليهود من خلال أنشطة معادية للسامية في حرم الجامعة، إلّا أن وزارة التعليم ألغت الشكوى وشكاوي أخرى مماثلة بسبب أن المدّعين فشلوا في تقديم ادّعاءات تدعم التهم بمعاداة الساميّة.

حاتم بازيان هو أحد مؤسسي وأستاذ القانون الإسلامي واللاهوت في كلية الزيتونة، الكلية الأولى للفنون الإسلامية المعترف بها في الولايات المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، يعمل البروفيسور بازيان محاضرًا في قسم دراسات الشرق الأدنى وآسيا الأميركية وآسيا في الشتات بجامعة كاليفورنيا في بيركلي، وعمل أيضا أستاذا مساعدا للقانون في كلية بوالت هول للحقوق بجامعة كاليفورنيا في بيركلي. يدرّس دورات في القانون والمجتمع الإسلامي، والإسلام في أميركا.

يُشار أيضًا إلى أن النائب زعبي؛ تعرّضت لحملة تحريض إسرائيليّة بعد عودتها من جولتها في الولايات المتحدة الشهر الماضي بسبب تصريحات لها في الأمم المتحدة؛ أيّدت فيها مسيرات العودة في قطاع غزّة ودعوتها لمسيرات مماثلة في الضفة الغربيّة، إذ طالب عدد من أعضاء الكنيست بفرض عقوبات عليها أمام لجنة "أخلاقيات الكنيست".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


كاليفورنيا: طلاب صهاينة يُلاحقون محاضرا أميركيا لاستضافته حنين زعبي