واحدة من كل 16 أميركية أُجبرت على تجربتها الجنسية الأولى

واحدة من كل 16 أميركية أُجبرت على تجربتها الجنسية الأولى
(أ ب)

أظهرت دراسة جديدة، نُشرت نتائجها اليوم الإثنين، أن واحدة من بين 16 امرأة أميركية تعرضت للاعتداء الجنسي خلال تجربتها الجنسية الأولى في فترة المراهقة.

وقال القائمون على الدراسة إن هذه النسبة العالية من الأميركيات، تعرضت للإجبار أو الإكراه في التجربة الجنسية الأولى.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الاعتداءات ربما كانت لها عواقب صحية مستدامة.

ولفت مؤلفو الدراسة إلى أن التجارب وصلت إلى الاغتصاب، لكنهم اعتمدوا على استطلاع في أنحاء البلاد لم يستخدم الكلمة في السؤال عن الجنس القسري.

وحدث هذا لنحو 7 بالمئة من النساء المستطلعة آراؤهن، وكن في عمر 15 عاما في المتوسط عندما أجبرهن رجل عادة ما كان أكبر سنا منهن.

وحظت النساء المتضررات بعدد أكبر من الشركاء الجنسيين، وعمليات حمل غير مرغوب فيها وعمليات إجهاض وعانين من مشكلات بالصحة الإنجابية أكثر من غيرهن من النساء. نحو 16 بالمئة أبلغن عن صحة سيئة أو معتلة، وهو ضعف معدل النساء الأخريات.

وأوضحت بيانات أخرى أن واحدة من بين كل خمس نساء في الولايات المتحدة تعرضت للاغتصاب في حياتها.