الاحتلال الاسرائيلي "راض" عن نشاط اجهزة الامن الفلسطينية ضد الانفاق

الاحتلال الاسرائيلي "راض" عن نشاط اجهزة الامن الفلسطينية ضد الانفاق

اعربت مصادر في جيش الاحتلال الاسرائيلي عن "رضاها" من اداء اجهزة الامن الفلسطينية عند شريط فيلادلفي الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

وقالت صحيفة هآرتس اليوم الجمعة ان قوات الامن الفلسطينية اكتشفت في الاونة الاخيرة 12 نفقا عند شريط فيلادلفي "تستخدم لتهريب الاسلحة والذخيرة من سيناء الى قطاع غزة".

واضافت ان الانفاق تم اكتشافها في جانبها الفلسطيني عند مشارف رفح وأغلقوا جميعها.

كما عبر المسؤولون العسكريون الاسرائيليون عن رضاهم من تمكن قوات الامن الفلسطينية من منع مقاتلين فلسطينيين تابعين لكتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة حماس من اطلاق قذائف هاون باتجاه المستوطنات الاسرائيلية في القطاع.

وبحسب الصحيفة الاسرائيلية فان اشتباكات مسلحة جرت مؤخرا بين قوات الامن الفلسطينية ومقاتلين من كتائب القسام لمنع المقاتلين من اطلاق القذائف.

ونقلت هآرتس عن مصادر سياسية اسرائيلية تقديرها بان "الفلسطينيين كثفوا عملياتهم ضد انفاق السلاح ايضا من اجل اقناع اسرائيل وامريكا بانه من الافضل ان ينسحب الجيش الاسرائيلي من محور فيلادلفي".

واضافت المصادر ان "انسحابا كهذا ممكن في حال ضمان وقف تهريب الاسلحة من مصر الى قطاع غزة".

لكن مصادر عسكرية اسرائيلية "عبرت عن تحسبها من ان وقف اطلاق النار الحالي غير ثابت وانه في حال تجدد اطلاق النار سبدأ الفصائل الفلسطينية المسلحة بحملة تهريب واسعة تشمل اسلحة ثقيلة مثل صواريخ كاتيوشا او صواريخ مضادة للطائرات محمولة على الكتف".

ومضت الصحيفة الاسرائيلية ان "نجاح الفلسطينيين هذا يعزز الاعتقاد السائد لدى اسرائيل وهو ان القضاء على ظاهرة الانفاق منوط بالاساس بالفلسطينيين".

واشارت الى ان الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "لم يسمح لاجهزة الامن الفلسطينية بالعمل على اغلاق الانفاق التي تم من خلالها تهريب غالبية الاسلحة التي استخدمت في السنوات الماضية ضد اسرائيل".

واستطردت هآرتس بان "التغيير الحاصل في سياسة الفلسطينيين في هذه الناحية يتوجب نسبه الى (رئيس السلطة الفلسطينية) محمود عباس".

واضافت ان "الانجاز الفلسطيني باغلاق الانفاق نابع من القدرة الاستخباراتية الجيدة لاجهزة الامن الفلسطينية".

من جهة اخرى قالت الصحيفة انه "من الواضح ان مستوى النشاط المصري ضد تهريب الاسلحة بواسطة الانفاق متدن.

"فقد كان بامكان المصريين تحقيق انجازات مشابهة (لما تقوم به اجهزة الامن الفلسطينية) في اراضيهم وحتى اكثر من ذلك ضد الانفاق".


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018