كوفي عنان لـ"يديعوت احرونوت": على سورية الانسحاب من لبنان باسرع وقت ممكن

كوفي عنان لـ"يديعوت احرونوت": على سورية الانسحاب من لبنان باسرع وقت ممكن

قال الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان ان "على سورية الانسحاب من لبنان باسرع وقت ممكن وعلى الانسحاب ان يشمل قوات الجيش السوري وكافة اجهزة المخابرات السورية الموجودة على ارض لبنان".

واشار عنان في مقابلة مع صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية نشرت اليوم الجمعة ان قرار مجلس الامن رقم 1559 "لا يحدد جدولا زمنيا لانسحاب القوات السورية من لبنان".

واضاف عنان، الذي اجرى مراسل يديعوت احرونوت السياسي المقابلة معه في العاصمة الاسبانية مدريد، ان "الامر المهم هو ان ينسحب السوريين من لبنان والا يخلفوا وراءهم فراغا وان يمكنوا الجيش اللبناني من الانتشار في المناطق التي يخلونها".

وشدد الامين العام للامم المتحدة على انه "يحظر ان ينشأ فراغ وعلى الجيش اللبناني ان يفرض القانون والنظام في الدولة".

وفي رده على سؤال حول ما اذا يتوجب شمل حزب الله ضمن قائمة المنظمات الارهابية قال عنان ان "هذه المسألة يتوجب ان يحسم فيها مجلس الامن الدولي".

وفي سياق اخر قال عنان ردا على سؤال للصحيفة الاسرائيلية "انني لا استثني امكانية ان تكون اسرائيل في احد الايام عضو في مجلس الامن".

لكنه اضاف ان "هذا ممكن لكنه متعلق بتقدم تحققونه في حل الصراع مع الفلسطينيين".

وتابع ان "ثمة فرصة اليوم للتقدم" في المسار السياسي مع السلطة الفلسطينية.

ولفت عنان الى انه "في كل مرة تكون فيها انطلاقة في المفاوضات مع الفلسطينيين ينكسر الجليد بينكم وبين العالم العربي.

"وبعد ذلك عندما تصل الامور الى طريق مسدودة تعود العلاقات (مع العالم العربي) الى الجمود وانا ارى ذلك باستمرار في الامم المتحدة".

يشار الى عنان سيزور اسرائيل في مطلع الاسبوع القادم وسيلتقي برئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون بعد غد الاحد.

واعتبر عنان ان "شارون فاجأ الكثيرين.

"وقد قال (شارون) لي في احدى المحاثات الاولية بيننا انه ينوي اتخاذ قرارات صعبة ومؤلمة.

"والانسحاب من غزة هو قرار صعب وذو وزن كبير".

ورأى الامين العام للامم المتحدة ان "الانسحاب من غزة ستكون فاتحة للتقدم باتجاه انسحاب اخر من الضفة الغربية ليمكن من اقامة دولة فلسطينية ذات تواصل جغرافي".

واضاف ان "هذا لن يكون بالامر السهل لكن علي ان اؤكد على ان (رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس) ابو مازن يبدي توجها جديا.

"فقد وعدني (ابو مازن) بان يحترم تعهداته في الصفقة مع شارون وان يعمل ضد الجهات المتطرفة التي تعارض عملية السلام".

ورفض عنان سؤالا حول تعامل الامم المتحدة مع اسرائيل بصورة غير متزنة وقال "اعتقد ان على الاسرائيليين الا ينظروا الى الامم المتحدة على انها عدو".

واضاف ان "عليكم ان تذكروا ان الجمعية العامة للامم المتحدة هي التي قادت الى قيام دولة اسرائيل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018