بوش "سيمتنع" عن طرح موضوع توسيع المستوطنات خلال لقائه شارون

بوش "سيمتنع" عن طرح موضوع توسيع المستوطنات خلال لقائه شارون

قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية اليوم الخميس ان الرئيس الامريكي جورج بوش "سيمتنع" عن طرح مواضيع محل خلاف خلال لقائه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون.

واضافت الصحيفة الاسرائيلية ان "الادارة الامريكية ترغب في اضفاء صبغة احتفالية علنية على زيارة شارون مع اقتراب موعد تنفيذ خطة فك الارتباط".

وقد قررت الادارة الامريكية "التخفيف من تسليط الاضواء على قضايا مثل مخططات البناء في المستوطنات واخلاء البؤر الاستيطانية العشوائية".

ويذكر ان بوش كان قد اعلن امس الاول انه يعارض بناء 3500 وحدة سكنية جديدة بين مستوطنة معاليه ادوميم والقدس يعتبر خرقا لخارطة الطريق فيما طالبت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس اسرائيل بتجميد البناء في المستوطنات.

واضافت هآرتس ان بوش سيوضح في اللقاء مع شارون انه يرفض "اختصار الطريق" للتوصل الى الاتفاق الدائم كما يقترح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن).

وسيعلن بوش خلال لقائه مع شارون يوم الاثنين القادم عن التزامه بفحوى رسالة التعهدات التي سلمها العام الماضي لشارون والتي تتضمن اعترافا بان خارطة الطريق هي الخطة السياسية الوحيدة لحل الصراع بين اسرائيل والفلسطينيين.

كذلك سيكرر بوش تعهده لشارون من العام الماضي والقاضي بان أي اتفاق اسرائيلي فلسطيني في المستقبل يجب ان يأخذ بالحسبان "الواقع الجديد الناشيء على الارض وبضمن ذلك المراكز السكانية الاسرائيلية" في الضفة الغربية أي الكتل الاستيطانية.

من جانبه سيمتنع شارون عن طلب مساعدات مالية من الولايات المتحدة لتمويل فك الارتباط.

ولفتت هآرتس الى تلميحات من واشنطن لاسرائيل بان "الوقت غير مناسب" لطرح موضوع مساعدات مالية كهذه.

وسيبحث بوش وشارون في الوضع فيالسلطة الفلسطينية "وتزايد قوة حماس والتهديد النووي الايراني".



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018