"القنابل الذكية مخترقة الاستحكامات هي رسالة واضحة لايران"!

"القنابل الذكية مخترقة الاستحكامات هي رسالة واضحة لايران"!

قال خبير أمني اسرائيلي ان القنابل الذكية "مخترقة الاستحكامات" التي ستحصل عليها اسرائيل من الولايات المتحدة "هي سلاح خاص معد لاهداف خاصة مثل المنشآت الايرانية الموجودة تحت الارض".

ويذكر ان صحيفة هآرتس الاسرائيلية كانت قد نشرت امس الاربعاء خبرا مفاده ان الولايات المتحدة صادقت هذا الاسبوع على بيع اسرائيل مئة قنبلة ذكية "مخترقة للاستحكامات" وانه تم تحويل الصفقة الى الكونغرس الامريكي للمصادقة بدوره عليها.

وقالت صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية اليوم الخميس ان سلاح الجو الاسرائيلي الذي يملك قدرات التحليق لمسافات بعيدة سيتمكن من خلال استخدام مثل هذه القنابل الذكية من تدمير اهداف نوعية من مختلف الانواع.

ونقلت يديعوت احرونوت عن خبير امني اسرائيلي قوله ان "من يجلس داخل اسحكام او منشآة تحت سطح الارض وتحت التراب والاسمنت المسلح لن يشعر بالامان لان هذه القنابل تخترق وتدمر كل شيء تصيبه".

واشارت الصحيفة الى ان الخبراء الاسرائيليين لا يعتبرون صفقة القنابل الذكية هذه "مجرد صفقة سلاح اخرى.

"فالحديث هنا عن منظومة اسلحة ذات غاية من نوع محدد للغاية والرسالة للايرانية في هذه الحالة واضحة جدا".

واضافت الصحيفة ان "طائرات اف-15 ايه المعدة لتنفيذ مهام على مسافات طويلة وحمل قنابل كبيرة هي الجزء المكمل لمنظومة الاسلحة هذه".

واوضحت الصحيفة ان وزن القنبلة الذكية الواحدة من هذا الطراز يبلغ 2.5 طن وهي مصنوعة من الفولاذ الصلب جدا وتحمل بداخلها 400 كيلو غرام من المواد المتفجرة.

وتمكن المادة الفولاذية التي تخلف القنبلة من قدرنها على اختراق الاستحكامات وبعد الاختراق تنفجر بقوة هائلة.

كذلك فان دقة اصابة القنبلة للاهداف عالية جدا وهي موجهة بواسطة اجهزة تردد الليزر.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018